سيارة "تيسلا" تنحرف عن مسارها وتقتل راكبيها

سيارة "تيسلا" تنحرف عن مسارها وتقتل راكبيها
(أ ب)

انحرفت سيارة "تيسلا" ذاتية القيادة عن مسارها واصطدمت بشجرة على طرف الطريق وقتلت راكبيها، مساء أمس الأحد، وتوفي رجلان في ولاية تكساس، على ما أعلنت صحيفة "وول ستريت جورنال" وقناة "كي بي آر سي 2" التفلزيونية.

وذكرت الوسيلتان الإعلاميتان أن المركبة كانت تسير بسرعة عند اصطدامها، مساء السبت، بشجرة واحتراقها. وعثرت السلطات على جثتين، إحداهما بجانب مقعد السائق والثانية على المقاعد الخلفية.

وقال المسؤول في شرطة مقاطعة هاريس، مارك هيرمان، لصحيفة "وول ستريت جورنال" إن "العناصر الأولية للتحقيق الذي لم ينته بعد، تظهر أن السيارة كانت تتنقل من دون سائق".

ولم يُعرف، الأحد، ما إذا كانت الوسادة الهوائية في مقعد السائق فُتحت أو ما إذا كان نظام المساعدة على القيادة في وضعية تشغيل عند حصول الاصطدام.

وتحذر "تيسلا" عبر موقعها الإلكتروني من أن أنظمة المساعدة على القيادة الموجودة في مركباتها لا تجعلها مستقلة تماما وبالتالي يبقى الإشراف البشري الدائم على مسار السيارة أمرا لازما.

غير أن فيديوهات كثيرة تنتشر باستمرار عبر الإنترنت لسيارات "تيسلا" مع سائقين ينامون أثناء القيادة أو يرفعون يديهم لفترة طويلة عن المقود.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص