الجينات والعوامل البيئية تحافظ على ذكاء الإنسان مع التقدم بالسن

الجينات والعوامل البيئية تحافظ على ذكاء الإنسان مع التقدم بالسن

 

كشفت دراسة جديدة، أن العوامل الجينية تشكل جزءا من السبب الكامن وراء محافظة بعض الأشخاص على ذكائهم مع التقدم بالسن.

وذكر موقع "هلث داي نيوز" الأميركي، أن الباحثين بجامعة أدينبورغ، وجدوا عبر استخدام تحليل جيني واختبارات ذكاء لدى أشخاص بمرحلة الطفولة، ولاحقا بمرحلة الشيخوخة، أن العوامل الجينية والبيئية تلعب دورا في ما إن كان الشخص سيحافظ على معدل ذكائه أثناء حياته.

وذكر الباحث المسؤول عن الدراسة، إيان ديري، أن قرابة ربع التغييرات في اختبارات الذكاء في فترة الحياة قد تكون بسبب عوامل جينية.

واستخدم العلماء في الدراسة بيانات جينية تتعلق بـ1940 شخصا غير أقارب من أسكتلندا، بالإضافة إلى معلومات بشأن اختبارات ذكاء أجريت لمن شملتهم الدراسة عندما كانوا في سن الـ11، وبعدها في سن الـ54 و68 و70 و79.

ونظر الباحثون خاصة باختلافات في جزء من الحمض النووي يدعى "أس أن بي"، ارتبطت بتراجع ذكاء الأشخاص أو الحفاظ على مستواه مدى الحياة.

وقال ديري: "استطعنا تقييم المساهمة الجينية بالاختلافات المتعلقة بالذكاء بين فترة الطفولة والشيخوخة لدى الأشخاص أنفسهم."

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية