وباء إيبولا أودى بحياة 1229 شخصا حتى الآن

وباء إيبولا أودى بحياة 1229 شخصا حتى الآن

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء، أن وباء ايبولا أودى بحياة 1229 شخصا حتى الآن بعد وفاة 84 مصابا خلال ثلاثة أيام، مما يشير إلى استمرار تفشي المرض بالرغم من التعبئة الدولية.

وبحسب الأرقام الجديدة للمنظمة فإن 113 إصابة جديدة (مؤكدة أو مرجحة أو مشبوهة) و84 وفاة سجلت بين 14 و16 آب (أغسطس) في دول غرب أفريقيا التي يتفشى فيها المرض. وفي المجموع أحصت المنظمة منذ مطلع آذار (مارس) 2240 إصابة أدت إلى وفاة 1229 شخصا.

وسجل العدد الأكبر من الوفيات التي حدثت مؤخرا في ليبيريا حيث أودى مرض الحمى النزفية بحياة 35 شخصا وإصابة 48 آخرين بين 14 و16 آب (أغسطس). وفي المجموع أصيب 834 شخصا بالمرض في ليبيريا توفي منهم 466.

وفي غينيا التي تفشى منها الوباء سجلت 42 إصابة جديدة و14 وفاة لتصل الحصيلة في هذا البلد إلى 543 مصابا توفي منهم 394 شخصا.

وفي سيراليون توفي 17 شخصا وأصيب 38 بالمرض في الفترة نفسها. وأصبحت الحصيلة بذلك 848 مصابا توفي منهم 365.

أما في نيجيريا فقد سجلت ثلاث إصابات جديدة لكن لم تحدث أي وفاة خلال ثلاثة أيام.

وبذلك يرتفع عدد الإصابات بالفيروس في هذا البلد، الأكبر من حيث عدد السكان في أفريقيا، إلى 15 توفي منهم أربعة أشخاص.

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص