في أيام الحرّ: يُنصح بشرب الماء البارد أم الفاتر؟

في أيام الحرّ: يُنصح بشرب الماء البارد أم الفاتر؟
الماء البارد يزيد من إفراز العرق

لا شكّ أن الماء هو أحد أهم العناصر التي يحتاجها جسم الإنسان، إذ أن الماء يكوّن 75% من جسم الإنسان. لذلك، معرفة معلومات وقواعد علميّة حول الماء ستُساعد على الاستفادة منه بشكل أفضل. أحد الأسئلة الشائعة حول شرب الماء هو أيهما أفضل، الماء الفاتر أم البارد؟

البعض يفضّل شرب الماء شديد البرودة في حين يفضّل آخرون شربه فاترا، أي في درجة حرارة الغرفة، كونه أفضل صحيّا.

ينصح الأطباء بتجنّب الماء البارد أو الساخن في فترات الحرّ الشديد، وذلك على الرغم من أن الماء شديد البرودة يعطينا الاحساس بالانتعاش خلال أيام الصيف الحارّة، إلا أن الماء البارد يزيد من نسبة إفراز العرق في هذه الحالة.

وأوضح أخصائي التغذية، ماتياس ريدل، لموقع "أبوتيكين أوماشو" أن الجسم يعمل بقوة عند تناول المشروبات الباردة محاولا الحفاظ على درجة حرارته الداخلية، وبالتالي تتقلص الأوردة والشرايين ثم تتسمع مرّة أخرى مما يؤدي إلى إفراز العرق. وأضاق ريدل أنه الأمر نفسه يحدث أيضا عند تناول المشروبات الساخنة.

لذلك، ينصح الخبراء بتناول المشروبات والماء الفاتر كونه أفضل صحيّا وأنسب لدرجة حرارة الجسم الداخلية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018