عدم الالتزام بأدوية ضغط الدم قد يزيد مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية

عدم الالتزام بأدوية ضغط الدم قد يزيد مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية

أفادت نتائج دراسة أجريت في إيطاليا بأن المرضى الذين عادة ما لا يلتزمون بتناول أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، قد يكونون أكثر عرضة لنقلهم للمستشفيات بسبب الإصابة بالأزمات القلبية وذلك بالمقارنة بمن ينسون تعاطيها بين الحين والآخر.

وقال الباحثون في دورية ارتفاع ضغط الدم إنه في حين أن نتائج الكثير من التجارب السابقة برهنت على أن تعاطي عقاقير علاج ضغط الدم بصفة يومية يساعد في الحد من مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية فلا يعرف الكثير عن النتائج الفعلية لمن اعتادوا عدم المواظبة على تعاطي عقاقيرهم.

وتضمنت الدراسة الحالية قيام الباحثين بمتابعة حالات أربعة آلاف مريض يتعاطون أدوية خفض ضغط الدم في منطقة لومبارديا الإيطالية عام 2005 ولمدة ست سنوات ونصف سنة في المتوسط.

اقرأ أيضًا | للحفاظ على صحّتك: لا تفعل هذه الأمور يوميًا!

وبالمقارنة بمن لا يراعون تناول العقاقير بصفة يومية فإن المرضى الذين يتعاطون الأدوية بنسبة تتراوح بين 26 إلى 50 في المئة كانوا أقل عرضة بنسبة 17 في المئة للإصابة بالأزمات القلبية ووصلت هذه النسبة إلى 34 في المئة بالنسبة لم يلتزمون بتعاطي علاجهم بنسبة 75 في المئة.

ويقول الأطباء إن هذه النتائج تحمل رسالة مؤداها مدى أهمية تعاطي العقاقير، حسب وصفة الطبيب، للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن واحدا من بين كل ثلاثة بالغين مصاب بارتفاع ضغط الدم، الذي يودي بحياة تسعة ملايين شخص سنويا على مستوى العالم.

وقلما يدرك المرضى أنهم مصابون بارتفاع ضغط الدم لعدم ظهور أيّة أعراض عليهم وحتى بعد تشخيص المرض، فأحيانًا، لا يراعي كثيرون الالتزام بالعلاج لأن مجرد عدم تعاطي جرعة واحدة لا يؤثر على صحتهم.

وتضمنت الدراسة الحالية مرضى حول 67 عاما من العمر وكان 54 في المئة منهم من الذكور.

وإجمالا نقل 622 شخصًا إلى المستشفيات للإصابة بالأزمات القلبية بالمقارنة بعدد 3110 أشخاص لم ينقلوا بسبب أمراض القلب.

وقالت ماري تريزا براون، الباحثة بكلية راش الطبية في شيكاغو، التي لم تشارك في الدراسة إن هناك العديد من الأسباب التي تجعل المرضى لا يلتزمون بالعقاقير في مواعيدها "منها التكلفة وعدم سهولة الحصول على الرعاية الصحية والنسيان، الذي يرى الأطباء أنه السبب الرئيسي لعدم الالتزام".

وأضافت "إلا أن معظم حالات عدم الالتزام كانت متعمدة إذ ارتأى المرضى عدم تعاطي الأدوية".