تجنبن سكري الحمل

تجنبن سكري الحمل
صورة توضيحية

يشاع ظهور "سكري الحمل" في الشهور الوسطى من الحمل، ويرتبط عادة بفترة الحمل فقط، أي أنه مرض غير مزمن في معظم الأحوال. بينما يستمر مع نسبة قليلة من السيدات، خاصة من تستمر في الإفراط في تناول السكريات والأطعمة غير الصحية؛ نحو 20-50% من النساء المصابات بسكري الحمل أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري المزمن.

المرأة الأكثر عرضة لسكري الحمل، هي الحامل التي تعاني من السمنة المفرطة أو التي تفرط في تناول الطعام أثناء الأشهر الأولى، الحامل التي سبق وانجبت طفلا يزيد وزنه عن 4 كيلوغرامات، الحامل التي تعاني من أمراض الضغط المرتفع، الحامل التي أصيبت بسكري الحمل في حمل سابق أو التي لديها تاريخ عائلي بمرض السكر، والحامل التي تجاوز عمرها الـ 35عاما.

ومن أبرز علامات سكري الحمل، الشعور بالإرهاق المستمر والعطش الشديد والإصابة بالفطريات. وهي أعراض عادة لا تختلف كثيراً عن أعراض الحمل العادية.

اقرأ أيضًا| للمرأة الحامل: طرق للتغلب على الغثيان

يملن النساء المصابات بسكري الحمل لولادة أطفال كبار الوزن (أكثر من 4 كيلوغرامات). وخلال ولادة هؤلاء الأطفال، يمكن أن تصاب الأم بتعقيدات صحية كتمزق قناة الولادة والولادة مع استعمال الأجهزة والعمليات القيصرية. وأحد التعقيدات النادرة هو وضع يكون فيه كتفي الطفل عالقان بعد خروج الرأس.

اقرأ أيضًا| الشهر التاسع من الحمل: المشي ثم المشي

يمكن للمرأة الحامل تجنب الإصابة بهذا المرض، إذا اتبعت نظام غذائي صحي أو مارست الرياضات الآمنة أثناء الحمل.

ويمكن للمرأة التي أصيبت بسكري الحمل أن تتجنب الإصابة في الحمل التالي إذا اتبعت النظام الغذائي الصحي وتعاطت الأدوية المسموح بها أثناء الحمل، وكذلك إذا حرصت على الرضاعة الطبيعية التي تساهم بصورة كبيرة في إنقاص الوزن، فإنها في معظم الحالات قد لا تصاب بسكري الحمل مرة أخرى.