نصائح لتقويّة الذاكرة

نصائح لتقويّة الذاكرة
صورة توضيحية

يتعرض الإنسان عادة لمواقف محرجة بسبب نسيان مواقف حصلت معه، أو نسيان أسماء أشخاص آخرين، وللتغلّب على النسيان ينصح خبراء الصحّة بإجراء تمارين عديدة لتدريب وتقويّة الذاكرة.

وبحسب خبراء الصحة، فإن النسيان أسبابه عديدة من بينها ضغوط الحياة اليوميّة، نمط الحياة، التقدّم بالعمر وغيرها، وليس بالضرورة هذا يعني إصابة بالخرف أو الألزهايمر.

اقرأ أيضا | دراسة: الزهايمر انتقل من خلال الأطباء!

يوجد في دماغنا أعداد هائلة من الخلايا العصبية التي تعمل في الدماغ، وعبر هذه الخلايا تجري عمليات التفكير والتذكر المعقدة، ولتنشيطها ينصح الخبراء بعدّة طرق لتقويّة الذاكرة، من بينها:  

- تناول الأغذية التي تساعد في تقوية الذاكرة وتنشّط الدماغ مثل المكسرات والخضراوات. 


- تدريب الذاكرة الجيد يجب أن يعتمد على القيام بحلّ تدريبات مختلفة. فكلما ابتعدنا عن التكرار نشأت اتصالات جديدة في المخ، ومن بين التقنيات الجديدة القدرة على قراءة كتاب رأسا على عقب أو استخراج كلمات جديدة من مصطلح ما أو القيام بجمع حساب المشتريات عن ظهر قلب عند التسوق.


- تجرأ على القيام بمهام جديدة وابتعد عن الروتين، مثلا: تعلّم لغة جديدة، تعلّم العزف على آلة موسيقية جديدة، واقرأ معلومات جديدة ومعقدة فهي تساعد على تحفيز المنطقة الدماغية المهددة بالضمور بسبب عدم استخدامها.

وخلافا للاعتقاد السائد أن حلّ ألعاب التسلّية الذهنيّة مثل "السودوكو" و "الكلمات المتقاطعة" يساعد في تقويّة الذاكرة ويحفز نشاط الدماغ، ينبّه الخبراء أن هذه الألعاب لا تكفي فهي لا تساهم بشكل فعال في تحسين وتنشيط الذاكرة، خاصة عندما تصبح الألغاز روتينيّة، إذ يستخدم الدماغ الاتصالات العصبية الموجودة دون أن يبني اتصالات عصبية جيدة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018