تأثير التدخين على المرأة: يبدأ بالعقم فهل ينتهي بتساقط الأسنان؟

تأثير التدخين على المرأة: يبدأ بالعقم فهل ينتهي بتساقط الأسنان؟

شارك علماء من المركز الألماني لأبحاث التغذية في مدينة بوتسدام الألمانية في دراسة استمرت لفترة طويلة، أجريت على أكثر من 23 ألف شخص، حول المخاطر الأكيدة للتدخين.

الدراسة خلصت إلى أن التدخين، لأول مرّة، يزيد من مخاطر السقوط المبكر للأسنان، حيث اعتقد العلماء من قبل أن تأثيره مقتصر على تغيير لون الأسنان فقط.

اقرأ أيضًا | دراسة: التدخين يشكل خطرًا كبيرًا على مرضى التهاب الأمعاء

 وبينت الدراسة أن خطر السقوط المبكر للأسنان لدى المدخنين يزداد مقارنة بالمدخنين، ليصل إلى أكثر من ضعفين ونصف الضعف؛ حيث أكدت مجلة 'جورنال أوف دنتال ريسرتش' العلمية ذلك، قائلة إن الأشخاص الذين يقلعون عن التدخين يقلّلون من مخاطر السقوط المبكر لأسنانهم في غضون وقت قصير.

وقد خلص التقرير إلى مخاطر عدّة 'أكيدة'، بعضها لم يكن معروفًا من قبل:

- يؤدي تدخين الحامل إلى ولادة مبكرة، أي قبل الشهر التاسع، ما يعني أن المولود سيكون خديجًا غير مكتمل.
- يساهم التدخين في منع المرأة من الحمل، حيث تشير الدراسة لاحتمال أن يكون سببًا مباشرًا لعقم النساء.
- من الممكن أن يساهم التدخين في موت الوليد أثناء الولادة أو قبلها.
- يؤدي التدخين إلى تكرار حالات الحمل خارج الرحم.
- يؤدي التدخين إلى تقشفات الأنف والشفة عند المواليد.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018