دراسة: نقص فيتامين "د" يخفض القدرات الإدراكية

دراسة: نقص فيتامين "د" يخفض القدرات الإدراكية

بينت دراسة حديثة أجرتها جامعة روتغرز الأميركية، أن الوظائف الإدراكية لدى الأشخاص المسنين الذين يعانون نقصا في فيتامين (د)، تتراجع بسرعة أكبر بكثير، مقارنة مع أولئك الذين تسجل لديهم معدلات طبيعية.

وأفاد جوشوا ميلر، أستاذ العلوم الغذائية في الجامعة والمشرف على هذه الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة "جورنال أوف ذي أميريكن ميديكل أسوسييشن - نورولوجي"، أن "الأشخاص الذين يعانون نقصا كبيرا في فيتامين (د)، يواجهون في المعدل تراجعا في قدراتهم الذهنية بدرجة تصل إلى ثلاث مرات أكثر مقارنة مع أولئك الذين تسجل لديهم مستويات مناسبة من هذا الفيتامين".

ويعرف عن فيتامين (د) منافعه الكبيرة على العظام، وفي دراسة أخرى نشرت نتائجها أخيرا، اكتشف الباحثون أنه يؤدي دورا مهما في انتظام عمل الدماغ.

ويمكن الحصول على فيتامين (د) بشكل رئيسي عبر التعرض لأشعة الشمس، من خلال عمل الأشعة ما فوق البنفسجية على أحد مشتقات الكوليسترول في الجلد، وكذلك من الحليب وبعض أنواع السمك.

وشملت الدراسة 382 شخصا، تتراوح أعمارهم بين 60 عاما وأكثر من 90 عاما (معظمهم في سنوات السبعين)، مع إجراء فحوص لتحديد معدلات فيتامين (د) ومستوى الوظائف الإدراكية، بمعدل مرة سنويا، على مدى خمس سنوات.

وشملت الدراسة مجموعة متنوعة إثنيا وعرقيا، تضم أشخاصا لديهم أداء طبيعي في وظائفهم الإدراكية، إضافة إلى آخرين يعانون اضطرابات ذهنية طفيفة أو الخرف.

اقرأ أيضًا| دراسة: خفض ضغط الدم يقي من وفيات الأزمات القلبية

وكان لدى الأكثرية (61%) معدلات منخفضة من فيتامين (د) في الدم، بينهم 54 % من الأميركيين و70% من الأفارقة الأميركيين والمتحدرين من أصول أميركية لاتينية. ويبلغ المعدل الطبيعي 30 نانوغراما لكل ميليلتر من الدم.

وفي حين يسجل لدى الأشخاص ذوي البشرة الداكنة ميل أكبر للإصابة بنقص في فيتامين (د) بسبب مادة الميلانين الصبغية البروتينية التي تعيق الأشعة ما فوق البنفسجية، لم يلاحظ معدو الدراسة أي فوارق في معدلات الإدراك الذهني بين المجموعات الإثنية والعرقية المختلفة.