أسباب ظهور كتل الثدي لدى النساء

أسباب ظهور كتل الثدي لدى النساء

تعاني الكثير من النساء من ظهور كتل أو تغييرات بالثدي في مراحل كثيرة من حياتهم بسبب التغييرات الهورمونية، وأحيانا كنتيجة للأدوية المتناولة.

وليس بالضرورة أن تكون تكتلات الثدي أوراما سرطانية، فبعضها حليمية، مثل التورم والأكياس التي ترتبط بالدورة الشهرية نتيجة لتغير الهورمونات أو تناول أدوية معينة.

وتنتشر حالات تكتل الثدي بنسبة كبيرة بين النساء. وتختلف في الملمس والشكل، وقد تصاحبها آلام وإفرازات مع تغييرات في شكل الثدي، وبعضها لا يصاحبها أي ألم. وقد تتحول مشاكل الثدي البسيطة إلى أعراض خطرة في حال عد العلاج، لذلك لا بد من مراجعة الطبيب في الحال، عند ملاحظة أي تكتل أو هيجان أو احمرار أو ألم بالثدي.

أسباب وجود كتل الثدي:

الكتل الليفية، وهي عبارة عن تجمع كتل حميدة تنتشر لدى نساء تجاوزت أعمارهم الثلاثين عاما. وقد تتحول الكتل الليفية إلى أورام سرطانية إذا لم يتم علاجها.

الأكياس، ومعظمها تكون حميدة ولا تحتاج إلى علاج، ويستطيع الطبيب الجراح التمييز بين الكيس والكتلة بمجرد النظر إليها.

الزوائد اللحمية في قنوات الحليب، وغالبا ما تكون صغيرة الحجم، يصحبها إفراز من الحلمة وتحتاج إلى مراجعة الطبيب لمعرفة سببها.

التهابات الغدد، وتحدث غالبا لدى النساء المدخنات في فترة الرضاعة، وتظهر على شكل آلام في الثدي، بعضها يحتاج إلى المضادات الحيوية، والبعض الآخر يتطلب التدخل الجراحي.

الأورام السرطانية، ومصدرها الأول قنوات الحليب لمن تجاوزت سن الأربعين، وهي عبارة عن أنسجة متغيرة على شكل كتل مختلفة الحجم. وتظهر الأورام السرطانية بتصوير الأشعة، وكلما كان الورم أصغر، كانت فرصة علاجه أكبر.

اقرأ أيضًا| علماء ينجحون بتحويل خلايا سرطانية لحميدة

ومن المؤشرات التي تدل على تحول الورم إلى سرطان، وجود تورم أو كتلة غريبة بجانب الثدي أو تحت الإبط، واحمرار بالجلد، افرازات دموية من الحلمة، وتغيير في شكل الثدي أو في ملمس الحلمة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018