علاج نقص المغنيسيوم عن طريق الأعشاب

علاج نقص المغنيسيوم عن طريق الأعشاب

يدخل المغنيسيوم في تركيب العظام والخلايا والأنسجة، لذلك فهو من أهم الأملاح المعدنية الموجودة في الجسم، ورغم أهميته للجسم، إلا أن الكثيرين يعانون من نقص المغنيسيوم دون إدراكهم لذلك، ما قد يشكّل خطرًا شديدًا على الصحّة.

وهنالك بعض الأعراض التي تشير لاضطراب كميات المغنيسيوم في الجسم، مثل التشنجات العضلية، الرعشة، التعب، فقدان الشهية، الارتباك واضطرابات النوم؛ أما النقص الحاد فيؤدي لعدة أعراض كالغثيان والقيء وصولًا للهلوسة.

نورد في ما يلي أبرز النباتات الغنيّة بالمغنيسيوم والتي تتواجد في كافة البيوت، حيث يوصي الأطباء بضرورة إضافتها للغذاء اليومي.

أولًا: الريحان (الحبق) – يعتبر الحبق، علاوة على مذاقه الجيّد، مصدرًا غنيًا هامًا بالمغنيسيوم، حيث كان يعتبر قديمًا علاجًا فعالًا للنقص الحاد، حيث تشير الدراسات أن كل 200 غرام من الريحان تحوي حوالي 556 ميلليغرام من المغنيسيوم.

اقرأ أيضًا | بذور الشيا: غذاء الدماغ المثالي

ثانيًا: النعناع – تحوي كل 200 غرام من النعناع 422 ميلليغرام من المغنيسيوم، إضافة لتميزه بمذاقه المنعش خصوصًا في أيام الصيف الحارة، وإمكانية إضافته للشاي في الشتاء وللسلطات وحتّى لأطباق الطعام، فهو جزء من المطبخ العربي.

ثالثًا: الزعتر – تحوي كل 200 غرام من الزعتر حوالي 317 ميلليغرام من المغنيسيوم، حيث يفضل العلماء تناوله طازجًا لا جافًا، لأن التجفيف ينقصه من الميزات التي فيه. يمتاز الزعتر بطعمه الحار والحامض ويعتبر جزءًا أساسيًا من الأطباق اليومية في المطبخ العربي.

رابعًا: الكزبرة – في كل 200 غرام من الكزبرة توجد يوجد حوالي 317 ميلليغرام من المغنيسيوم، يُضاف الكزبرة للعديد من الأطباق والشوربات، فهو يمتاز بطعمه الجيّد.