علماء: الكحول يزيد من خطر الاصابة بسرطان الثدي

علماء: الكحول يزيد من خطر الاصابة بسرطان الثدي

هل ينتهي الجدل  بين الأطباء، حول هل يجب منع النساء الحوامل من تناول المشروبات الكحولية بشكل نهائي ام لا؟

حيث اثبت علماء من 5 جامعات إسبانية أن تعاطي الكحول يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، وفي اختبارات هذه الدراسة شاركت أكثر 300 ألف امرأة، تتراوح أعمارهن من 35 الى 70 سنة، والتي استغرقت 11 عاما. وخلال هذه الفترة تم تشخيص سرطان الثدي لدى 11.5 ألف امرأة من المشاركات، وخلال ذلك أصبن بالأورام المرتبطة بالهرمونات وكذلك بالأورام التي لا علاقة لها بها.

اقرأ أيضًا| سرطان الثدي: الكشف المبكر أفضل من العلاج

وتبين من التجارب أن خطر الإصابة بالسرطان يرتبط بشكل مباشر مع كميات الكحول ومدة تناولها. ويزداد مدى الخطورة بشكل خاص في حال تناول الكحول خلال فترة الحمل الأولى. وتبين أيضًا أن خطر ظهور الورم يزداد مع كل كأس مشروب كحولي تحتسيه المرأة. وكل جرعة إضافية من النبيذ أو البيرة تزيد خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 4%. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018