دراسة: إصابة الأطفال بالسعال الديكي يعرضهم للإصابة بالصرع

دراسة: إصابة الأطفال بالسعال الديكي يعرضهم للإصابة بالصرع

أشارت نتائج دراسة حديثة، إلى أن الأطفال الذين أصيبوا بالسعال الديكي في المراحل المبكرة من طفولتهم، عرضة للإصابة بالصرع في وقت لاحق من هذه المرحلة.

وقال مورتن أولسن، كبير المشرفين على هذه الدراسة بالمستشفى الجامعي "أرهوس" بالدنمارك، "على الرغم من أن الارتباط الذي توصلنا إليه ربما يكون مهما على مستوى السكان، إلا أن الطفل الذي ينقل للمستشفى مصابا بالسعال الديكي يكون أقل عرضة للإصابة بالصرع على المستوى الفردي".

وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إن السعال الديكي عدوى حادة تصيب الجهاز التنفسي، تشيع بين الأطفال وتظهر على شكل نوبات سعال شديدة للغاية، لدرجة تؤثر سلبا على الأكل والشرب والتنفس لديهم، وقد تستمر هذه النوبات أسابيع وربما تؤدي إلى الالتهاب الرئوي ونوبات مرضية وتلف بالمخ والوفاة.

اقرأ أيضًا| الصودا تزيد احتمال الإصابة بالأزمات القلبية بـ23 مرة

ويتم إعطاء الأطفال الأميركيين عدة جرعات من التطعيمات، للوقاية من السعال الديكي في عمر شهرين وأربعة وستة و18 شهرا، ثم عامين وستة أعوام، وهي تقي أيضا من الدفتريا والتيتانوس والأمراض البكتيرية.

واستعان الباحثون في الدراسة، بقاعدة بيانات قومية بالدنمارك، تتضمن 47 ألف مريض ولدوا بين عامي 1978 و2011 ممن أصيبوا بالسعال الديكي، وكان نحو نصفهم قد أصيب بالمرض عندما كانوا دون ستة أشهر من العمر.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018