الآن.. يمكن السيطرة على أدمغة فئران التجارب عن بعد

الآن.. يمكن السيطرة على أدمغة فئران التجارب عن بعد

حقق علماء نجاحا في تغيير شبكة الجهاز العصبي لفئران التجارب من خلال استخدام جهاز تحكم لا سلكي عن بعد مما سمح لهم بدراسة أثر المحفزات العصبية دون اللجوء إلى جراحات تدخلية أو زرع أجهزة سلكية.

وتمكن العلماء من خلال زرع جهاز للتحكم عن بعد يقل سمكه عن سمك شعرة الإنسان من أن يحددوا المسار الذي سيسلكه الفأر من خلال حقن عقاقير عن بعد في مخ الفأر بمجرد النقر على زر. ويقول علماء من جامعتي واشنطن وايلينوي إن بوسع الجهاز أحداث نبضات مضيئة في خلايا المخ.

وكان علماء الأعصاب حتى الآن يضطرون إلى حقن العقاقير من خلال أنابيب أكبر وتوصيل المحفزات من خلال أسلاك مصنوعة من الألياف الضوئية وهو ما كان يتطلب جراحة يمكن أن تضر بالمخ أو تقيد الحركة الطبيعية لحيوان التجارب.

وأثبتت التجارب أن الجهاز الذي زرعه فريق الباحثين من كلية الطب في جامعتي واشنطن وايلينوي يحدث أضرارا في أنسجة المخ أقل من الأنابيب المعدنية أو الأنابيب الأخرى (كانولا) التي يستخدمها الأطباء للحقن المتكرر للمريض.

ويزرع الجهاز في مخ الفأر وتشغله بطارية صغيرة مما يؤدي إلى الاستغناء عن الأسلاك ويوجد به خزانات صغيرة تملأ بالأدوية التي سيحقن بها الباحثون الفأر خلال التجارب.

ويمكن للبحث الذي نشر في دورية سيل العلمية أن يؤدي إلى تطوير علاجات لا تقوم على التدخل الجراحي لمجموعة من الأمراض الناجمة عن خلل في الجهاز العصبي للإنسان مثل التوتر والاكتئاب والإدمان والألم.