ألمانيا تمنع زرع المحاصيل المعدلة وراثيا

ألمانيا تمنع زرع المحاصيل المعدلة وراثيا

أشارت وثائق جديدة إلى أن ألمانيا بدأت بخطوة منع زرع المحاصيل المعدلة وراثيا، تماشيا مع قواعد الاتحاد الأوروبي الجديدة.

وجاء في رسالة لوزارة الزراعة أن وزير الزراعة كريستيان شميت أخطر حكومات الولايات الألمانية بعزمه على إبلاغ الاتحاد الأوروبي بأن ألمانيا ستستفيد من القواعد الجديدة "للخروج الطوعي" لوقف زراعة المحاصيل المعدلة وراثيا حتى إذا وافق الاتحاد على بعض الأنواع.

اقرأ أيضا | خبراء يبتكرون طريقة للحصول على خضروات كبيرة الحجم

ووافق الاتحاد الأوروبي في مارس/آذار على قانون جديد يمهد الطريق أمام محاصيل جديدة معدلة وراثيا بعد سنوات من التعطيل. لكن القانون يسمح في ذات الوقت لكل دولة على حدة بحق الامتناع وحظر محاصيل معدلة وراثية حتى بعد حصولها على موافقة المفوضية الأوروبية باعتبارها آمنة.

ورغم انتشارها في الأميركيتين وآسيا، انقسمت الآراء في أوروبا حول المحاصيل المعدلة وراثيا. وبريطانيا من الدول التي تؤيدها بينما انضمت فرنسا وألمانيا إلى الدول التي تعارضها.

وقبل صدور القانون الجديد كان على كل الدول الأعضاء في الاتحاد أن تسمح بزراعة المحاصيل التي يقر الاتحاد بسلامتها.

وقالت وزارة الزراعة في الرسالة غن شميت متمسك بسياسة معلنة من قبل تفرض حظرا على زراعة المحاصيل المعدلة وراثيا في ألمانيا.

وبموجب قواعد الاتحاد الأوروبي الجديدة أمام الدول الأعضاء مهلة حتى الثالث من أكتوبر/تشرين الأول لإخطار المفوضية الأوروبية بموقفها من تلك المحاصيل.