دراسة: إرتفاع درجات الحرارة يطيل عمر البعوض

دراسة: إرتفاع درجات الحرارة يطيل عمر البعوض

ارتفاع درجة حرارة قمم الجبال في العالم قد يكون بمثابة أنباء سيئة لقاطني المنطقة القطبية الشمالية، مثل الدببة، لكن فيه أنباء طيبة للبعوض الذي يعيش هناك ويتغذى على الدماء ويسعد بالطقس الدافئ.

وقال باحثون، أمس الثلاثاء، إن ارتفاع درجة الحرارة يمكن البعوض القطبي من النمو أسرع والخروج من مرحلة الشرنقة، التي تعقب اليرقة، وهو ما يزيد من أعداده بدرجة كبيرة ليتغذى على دماء حيوان الرنة أو الأيل الأميركي.

ويقول الباحثون إن هذه النتائج تبرز الطبيعة المعقدة وغير المتوقعة في أحيان كثيرة لتغير المناخ خاصة في المناطق الحساسة مثل المنطقة القطبية الشمالية.

وينمو البعوض القطبي في الينابيع والبرك الضحلة التي تتشكل من ذوبان القمم الجليدية، ودرس الباحثون أسراب البعوض التي تعيش في بحيرات وبرك جرينلاند.

وتابع الباحثون أعداد البعوض ومراحل تطورها، كما أجروا تجارب معملية لقياس تأثير الحرارة على فترة نموها.

وخلصوا إلى أنه إذا ارتفعت درجة حرارة المنطقة القطبية الشمالية درجتين مئويتين وهو متوسط ما تتوقعه لجنة تابعة للأمم المتحدة للمنطقة في هذا القرن، حيث سيكون أمام البعوض فرصة أفضل بنسبة 53 في المئة للنمو والوصول إلى فترة البلوغ.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018