"جي إن ريساوند": عقدنا تحالفا مع كبرى الشركات لتطوير حلول السمع

"جي إن ريساوند": عقدنا تحالفا مع كبرى الشركات لتطوير حلول السمع

أعلنت "جي إن ريساوند"، الشركة الرائدة في مجال أجهزة السمع الذكية، وشركة "كوكلير ليمتد"، الشركة الرائدة عالمياً في حلول السمع القابلة للزرع، اليوم السبت، عن عقد تحالف استراتيجي لتطوير أذكى حلول السمع العالمية ثنائية النسق. 

وسيساهم هذا التعاون المبتكر بتحسين نتائج السمع لدى عدد أكبر من الناس من جميع الأعمار ممن يعانون من فقدان السمع الخفيف أو العميق. كما سوف يسهّل هذا التحالف إدارة حلول السمع بالنسبة للعاملين في مجال الصحة السمعية.

وتملك " كوكلير ليمتد" و"جي إن ريساوند" تاريخاً ناجحاً من التعاون في مجال التكنولوجيا وتطوير المنتجات، بدأ في عام 2011. وقد أدّى هذا التعاون إلى إدخال أول حلول قطاع الأجهزة السمعية ثنائية النسق القابلة للزرع إلى السوق باستخدام "ترو وايرليس". وبفضل التكنولوجيا اللاسلكية الرائدة بتردد 2.4 جيجاهرتز من "جي إن ريساوند"، يمكن للأشخاص الذين خضعوا لعملية زرع جهاز "نوكليوس 6" و "باها 5" أن يتلقوا بث الصوت مباشرة إلى آذانهم من دون أسلاك أو مكونات أجهزة السمع الضخمة حول الرقبة. وسوف يساهم تحالف أجهزة السمع الذكية، لتطوير وتسويق أذكى الحلول ثنائية النسق في العالم، بتوسيع التعاون القائم بشكل كبير.

ويقدّم تحالف أجهزة السمع الذكية حلولاً ثنائية النسق تربط زرعات توصيل العظام "باها"، وزراعة قوقعة الأذن "نوكليوس"، والملحقات اللاسلكية، و"بلتون" وأجهزة السمع الذكية من "جي إن ريساوند"، وهي أول معدات سمع مصنّعة خصّيصاً لهاتف "آيفون". وسوف تحسّن الحلول الذكية ثنائية النسق من نتائج واختبارات السمع، وتسهل إدارة حلول السمع بالنسبة للعاملين في مجال الصحة السمعية.

وقال أندرس هيديجارد الرئيس التنفيذي لشركة "جي إن ريساوند" وكريس سميث، الرئيس التنفيذي لشركة " كوكلير” إن"هذه الشراكة الموسعة أحرزت بشكلٍ كبيرٍ خطوات لا تصدق في تحقيق سمع طبيعي دون جهد لمزيد من المستهلكين الذين يعانون من أقسى أنواع فقدان السمع. ونحن مسرورون جدّاً بحصولنا على الفرصة لتعزيز التنمية المشتركة بيننا، بالإضافة إلى تسويق أذكى حلول السمع ثنائية النسق". 

وقال هيديجارد: "تلتزم “جي إن ريساوند” بتطوير ما هو ممكن للأشخاص الذين يعانون من فقدان السمع. وهذا العرض التعاوني سيساعدنا على تغيير حياة المزيد من الناس". 

ومن جهته صرّح السيد سميث: "هذه خطوة كبيرة إلى الأمام بالنسبة لعملائنا والأخصائيين في هذا المجال. فغالبية المستفيدين من زرع القوقعة هم من مستخدمي الأجهزة ذات النسقين، لذلك سوف يقدم تبسيط الإدارة وتحسين أداءِ حلولهم السمعية فائدة كبيرة لهم". 

وسوف تشمل أجهزة السّمع من "جي إن ريساوند" المستخدمة في هذه التجهيزات ثنائية النسق، علامتي "ريساوند" و"بلتون" التجاريتين. وسيتم تنفيذ تحالف أجهزة السمع الذكية من قبل الدول في مطلع العام 2016.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018