اكتشاف تاريخي يرصد الأكسجين على مذنب "تشوري"

اكتشاف تاريخي يرصد الأكسجين على مذنب "تشوري"

رصد المسبار الأوروبي "روزيتا"، أمس الأربعاء، وجود الأكسجين بوفرة في الغلاف الجوي للمذنب "تشوري"، ما يشكل "مفاجأة تامة" لاعتباره "الاكتشاف الأكثر إثارة للدهشة حتى الآن بشأن المذنب"، فيما اعتبر علماء أنه ينبغي ربما إعادة النظر في النماذج حول تشكل النظام الشمسي.

وقد يكون هذا الأكسجين الجزيئي أقدم من نظامنا الشمسي العائد إلى 4.6 مليار سنة، على ما أظهرت دراسة نشرتها مجلة "نيتشر".

وقالت كاثرين التفيغ، المشاركة في إعداد الدراسة، من جامعة "برن" في سويسرا، "إنه الاكتشاف الأكثر إثارة للدهشة حتى الآن بشأن المذنب"67 بي- تشوريوموف- غيراسيمنكو"، الذي يواكبه المسبار "روزيتا" منذ 15 شهرا.

اقرأ أيضًا| "ناسا" تجمع عينات الماء من أحد أقمار زحل

وهي المرة الأولى التي يعثر فيها على الأكسجين الجزيئي على مذنب، مع أنه تم رصده في أجسام سماوية أخرى مجلدة، مثل أقمار المشتري وزحل.

وقال أندريه بيلير، من جامعة ميشيغن في الولايات المتحدة، المشارك أيضا في الدراسة، "ينبغي ربما تعديل نماذجنا الحالية حول تشكل النظام الشمسي، لأنها لا تشمل وجود الأكسجين الجزيئي على مذنب".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018