القتل الرحيم للباندا المعمرة جيا جيا

القتل الرحيم للباندا المعمرة جيا جيا
جيا جيا (رويترز)

قالت حديقة أوشيان بارك، مالكة جيا جيا، أقدم باندا عملاقة حبيسة في العالم، أمس، الأحد، إن الباندا التي يبلغ عمرها 38 عامًا، قتلت قتلا رحيما في هونغ كونغ، بعد أن تدهورت حالتها الصحية سريعا على مدى الأسبوعين الماضيين.

ومنحت الباندا جيا جيا إلى هونغ كونغ مع باندا في عام 1999، بمناسبة مرور عامين على نقل السيادة على المدينة من بريطانيا حاكمها المستعمر السابق، إلى الصين.

وكان استهلاك جيا جيا من الطعام تراجع بشدة في الأسابيع الأخيرة، من عشرة كيلوغرامات في اليوم إلى أقل من ثلاثة كيلوغرامات، وتراجع وزنها من 71 كيلوغراما إلى حوالي 67 كيلوغراما.

وقالت أوشيان بارك، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، 'كانت جيا جيا تمضي في الأيام القليلة الماضية وقتا أكثر في النوم، ولا تبدي رغبة في الأكل أو السوائل، وأصبحت حالتها أكثر سوءا هذا الصباح. ولم تكن جيا جيا قادرة على المشي بسهوله وأمضت النهار راقدة.'

وأضافت في البيان 'أصبحت حالتها واهنة للغاية إلى حد أن البيطريين... وافقوا على استخدام أسلوب القتل الرحيم مع جيا جيا استنادا إلى اعتبارات أخلاقية وللحد من معاناتها.'

ووفقا للصندوق العالمي لحماية الحياة البرية، فإن الباندا معرضة للخطر لأنه جرى تدمير معظم مواطنها الطبيعية للحصول على الأخشاب والزراعة والبناء.

اقرأ/ي أيضًا | جنوب أفريقيا: ولادة أول جاموس عن طريق التلقيح الصناعي

وقدر مسح، أجرته الحكومة الصينية عام 2014، أن 1864 حيوان باندا تعيش في البرية، بزيادة نسبتها 17% مقارنة بعام 2003، وموسم الولادة لدى الباندا قصير بشكل استثنائي إذا تمتد فترة الخصوبة لأنثى الباندا بين 24 ساعة و36 ساعة حسبما تشير هيئة الباندا الدولية وهي منظمة غير هادفة للربح.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية