2016: مقتل 200 شخص خلال دفاعهم عن البيئة

2016: مقتل 200 شخص خلال دفاعهم عن البيئة
(أ ف ب)

قتل 200 شخص على الأقل عام 2016، في العالم خلال دفاعهم عن البيئة في مواجهة مشاريع منجمية أو زراعية، ما يشكل رقما قياسيا كما أعلنت منظمة "غلوبال ويتنس" في تقرير نشرته الخميس.

وقالت المنظمة غير الحكومية أنها أحصت في البرازيل (49 قتيلا) وكولومبيا (37) والفيليبين (28) والهند (16)، أعلى عدد من الضحايا بين الأشخاص الضالعين في حماية البيئة والغابات والأنهار.

وقال بن ليثر، من منظمة "غلوبال ويتنس"، إن "المعركة لحماية الأرض تتكثف سريعا وثمنها يحتسب بالأرواح البشرية، فيما لم يعد هناك أمام عدد متزايد من الناس من خيار سوى التصدي لسرقة أراضيهم والإضرار ببيئتهم".

ونبهت المنظمة إلى تدهور الوضع مع ارتفاع عدد الأشخاص الذين قتلوا (كانوا 185 في 2015) لكن أيضا بسبب العدد المتزايد للدول التي سجلت فيها أعمال القتل (24 في عام 2016 مقابل 16 في 2015).

واعتبرت المنظمة التي تقوم بهذا الإحصاء منذ العام 2002 أنه من المرجح أن يكون عدد القتلى أعلى بكثير.

وقالت إنه في "40% من الحالات، كان الضحايا من السكان الأصليين".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018