التغير المناخي: نفوق آلاف البطاريق في القطب الجنوبي

التغير المناخي: نفوق آلاف البطاريق في القطب الجنوبي

أفاد علماء فرنسيون، بأن نقص الطعام الناجم عن تغير المناخ العالمي، أدّى إلى نفوق آلاف البطاريق في القطب الجنوبي.

وأعلن العلماء في دراسة أجروها عن المنطقة، بدعم من الصندوق العالمي للطبيعة، نفوق آلاف صغار البطاريق من فصيلة "آديلي".

وذكر الباحثون أن اثنين فقط من صغار البطاريق بقوا على قيد الحياة، فيما نفق آلاف آخرون من الجوع، في مستوطنة لهذه الطيور، بجزر بيتريلس بالقطب الجنوبي.

وأظهرت الدراسة أن البطاريق باتت تقطع مسافات أطول للعثور على طعام، بسبب الجليد الكثيف المتشكل بفعل التغير المناخي، تاركة وراءها صغارها.

وكشف العلماء أن الصغار في المستوطنة التي شملتها الدراسة، فارقوا الحياة بسبب الجوع وعدم تمكنهم من الحفاظ على حرارة أجسادهم.

ودعا العلماء إلى اتخاذ تدابير عاجلة لحماية المستوطنة الواقعة شرقي القطب الجنوبي، خصوصا من خلال حظر اصطياد أسماك صغيرة تشبه القريدس تدعى "كريل" تتغذى عليها البطاريق.

وأشارت الدراسة إلى أن آخر كارثة مشابهة وقعت عام 2015. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018