المغرب: اكتشاف رسومات صخريّة تعود لِعصور ما قبل التاريخ

المغرب: اكتشاف رسومات صخريّة تعود لِعصور ما قبل التاريخ
توضيحية

تُوّجت جهود باحثين مغاربة استمرت لـ12 عاما، باكتشاف رسومات صخريّة تعود إلى عصور ما قبل التاريخ في مواقع جديدة بإقليم زاكورة، جنوب شرق المغرب.

وتناقلت تقارير محلية في المغرب، هذا الاكتشاف بعد إعلانه على لسان الباحث في علوم آثار ما قبل التاريخ، المجيدي عبد الخالق، خلال المؤتمر الدولي الخامس للواحات والتنمية في زاكورة.

وأوضح عبد الخالق أن عمليات البحث اعتمدت على باحثين شباب بدؤوا مشوارهم المهني منذ فترة قصيرة، وانتهت باكتشاف هذه المخابئ الجديدة، ليرتفع عدد المُكتشف منها حتى الآن إلى عشرين مخبأ تاريخيا، مبيّنا أنه استُخدمت في هذه الرسوم موادُ عضوية ومعدنية حمراء اللون، وظهرت بأشكال ومواضيع عديدة، منها ما ركز على أسلوب العيش خلال تلك الحقبة القديمة، ومنها ما ركز على المعتقدات.

وقال إن هذه الاكتشافات المتتالية سوف تسمح برسم خط زمني، يحكي بالترتيب قصة هذه الرسوم على الصخور، وذلك بالاعتماد على التحليل الكيميائي والنووي.

وباتت آثار المغرب محط أنظار العالم، لا سيّما بعدما أعلن علماء، صيف العام الماضي، عن اكتشاف رفات بشرية في جبل إيغود بإقليم اليوسفية في المغرب، مؤكدين أنها الحفريات البشرية الأقدم، مما يغير مفاهيم كيفية تطوّر الإنسان الحديث.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018