إجلاء آلاف السكان في هاواي بعد ثوران بركان كيلوا

إجلاء آلاف السكان في هاواي بعد ثوران بركان كيلوا
توضيحية من الأرشيف

طلبت السلطات الأميركية في هاواي، من نحو عشرة آلاف شخص مغادرة منازلهم بعد ثوران بركان كيلوا أمس الخميس، إثر سلسلة من الهزات الأرضية.

وكتب الدفاع المدني على فيسبوك: "أبخرة وحمم انبعثت من تصدع في منطقة موهالا ستريت"، بينما أوضح مسؤول محلي أن عدد سكان المنطقة المعنية بالإجلاء يقارب العشرة الآلاف شخص.

وأذاعت السلطات الأميركية في هاواي، طلبا للسكان بمغادرة منازلهم إثر سلسلة من الهزات الأرضية تبعها ثوران بركان كيلوا.

وتوجه مسؤولون من هيئة المسح الجيولوجي الأميركية التابعة لمرصد البراكين في هاواي إلى المكان لتقييم الثوران.

وأدت هزة بقوة خمس درجات إلى انهيار صخري وتصدع محتمل لإحدى فوهات البركان بحسب هيئة المسح الجيولوجي.

وقالت السلطات إن المخاطر المرتبطة بالثوران المستمر يمكن أن تشمل "تركيزا مميتا من ثاني أكسيد الكبريت" في المنطقة بالإضافة إلى انفجارات لغاز الميثان يمكن أن تقذف صخورا ضخمة وحطاما على مناطق أحراش قريبة.

وفتحت السلطات مركزا محليا لاستقبال السكان المهددين، بحسب ما أوردت هيئة إدارة الطوارئ في هاواي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018