العثور على بقايا معبد من القرن الثّاني قرب سيوة

العثور على بقايا معبد من القرن الثّاني قرب سيوة
صور من مكان إيجاد الآثار (أ ب)

أعلنت وزارة الآثار المصريّة، اليوم الخميس، عن عثور علماء آثار على بقايا معبدٍ يبدو أنّه يعود إلى القرن الثّاني قرب واحة سيوة في الصّحراء الغربيّة.

واكتشفوا أساساتٍ لمبنى ضخم من الحجر الجيريّ، ما يرجِّحُ عودته إلى عهد الإمبراطور الرّومانيّ أنطونيوس بيوس"، بالإضافة إلى العثور على لوحةٍ من الحجر الجيري يبلغ طولها خمسة أمتار، تحمِلُ رموزًا تنتمي إلى الحضارة اليونانيّة مزيَّنةً بقرص الشّمس الّذي تحيطُ به أفاعي الكوبرا.

وأضاف عبد العزيز الدّميري، وهو رئيس البعثة الأثريّة الّتي اكتشفت المعبد، أنّ "هذه اللّوحة على ما يبدو تشكِّلُ جزءًا من مدخل المعبد، وهي في حالةٍ جيّدة وستخضع للتّرميم للحفاظ عليها".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018