غيتس ولودر يستثمران 30 مليون دولار لأبحاث مرض ألزهايمر

غيتس ولودر يستثمران 30 مليون دولار لأبحاث مرض ألزهايمر
(pixabay)

أعلن المليارديران الأميركيان، مؤسس شركة مايكروسوفت، بيل غيتس، والرئيس الفخري لشركة "إيستي لودر" لمنتجات التجميل، ليونارد لودر، عن اعتزامهما تخصيص 30 مليون دولار خلال السنوات الثلاث القادمة لتشجيع أبحاث جديدة وتطوير فحوص متقدّمة في مجال الاكتشاف المبكر لمرض "ألزهايمر".

وجاء إطلاق البرنامج والإعلان عن الاستثمار الجديد، من قِبَل غيستس، بعد إعلانٍ سابقٍ له عن استثمار شخصي لما يقارب 50 مليون دولار، في "صندوق اكتشاف الخرف"، وهو صندوق تمّ تأسيسه بهدف البحث عن علاجات لمرض ألزهايمر الذي يسبب تلف الدماغ؛ إذ يملك غيتس دافعًا شخصيًّا لتطوير الأبحاث في هذا المجال، بعد تجربة له مع أفراد من عائلته عانوا من المرض.

ويعرف مرض ألزهايمر على أنه مرض تصاعدي، إذ يدمر الذاكرة ومهارات التفكير، والقدرة الإدراكية تدريجيًا إلى أن يدمر في نهاية المطاف القدرة على القيام بمهام بسيطة، غير أن هناك أشياء حولنا مثل الموسيقى، قد تساعد على تنشيط مناطق من الدماغ لم تتأثر بالمرض بعد، حسب دراسة حديثة.

وتقول جمعية ألزهايمر الدولية إن المرض يؤثر على ما يقرب من 50 مليون شخص في أنحاء العالم ومن المتوقع أن يرتفع عدد المصابين إلى أكثر من 131 مليونا بحلول عام 2050، ويكلف أنظمة الرعاية الصحية أكثر من 818 مليار دولار سنويًّا، عدا عن كونه السبب الرئيسي الخامس للوفاة بين كبار السن الذين تزيد أعمارهم على 65 عامًا.

وقدم جيتس ولودر رأس المال الأساسي لجهود التشخيص المبكر من خلال المؤسسة التي أنشأها لودر لتطوير أدوية ألزهايمر. وسينضم إليهما آخرون من بينهم عائلة دولبي ومؤسسة شارل وهيلين شواب. لتكون الأموال المقدمة من خلال المبادرة متاحة للعلماء والأطباء الذين يعملون على نطاق عالمي في الأكاديميات والمؤسسات الخيرية وشركات التكنولوجيا الحيوية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018