الهند: ملاكمات يغطّين وجوههن بسبب تلوّث الهواء

الهند: ملاكمات يغطّين وجوههن بسبب تلوّث الهواء
غطّين وجوههنّ بسبب تلوّث الهواء (أ ب)

قامت ملاكماتٌ يتدرّبن في العاصمة الهندية نيودلهي استعدادًا لبطولة علمية تقام هناك، بتغطية وجوههن خلال تدريباتهن في الأسبوع الأخير، بأقنعة طبيّةٍ وأوشحة، وأحيانًا بقمصان، بسبب ارتفاع معدّل تلوّث الهواء بشكلٍ يفوق الحد الآمن المسموح به.

وشكت المشاركات في بطولة رابطة الملاكمة العالمية للنساء، والتي تبدأ يوم الخميس القام وتستمرّ حتى 24 من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، من الضباب السام الذي يغطي المدينة والناتج عن حرق موسمي لمخلفات المحاصيل وانبعاثات السيارات والصناعة، خاصّةً في ظلّ تفاقم المشكلة بسبب الطقس الذي يخلو من أي رياح تدفع التلوث بعيدًا في واحدة من أعلى مدن العالم كثافة سكّانيّة.

وقالت المشاركة البلغارية ستانيميرا بيتروفا، والحائزة على الميدالية الذهبية في فئة وزن الدّيك في بطولة عام :2014 "تشعر أسرتي بالقلق. نعلم أن هذا مضر لأجسادنا"، وأضافت أنّ الأمر صعب، أضع وشاحًا لكن ينبغي أن اعتاد على ذلك".

ومنعت السلطات دخول المركبات الثقيلة إلى المدينة وأمرت بوقف أعمال البناء واستخدام رشّاشات مياه لمنع التراب من التصاعد في الجو، لكن جودة الهواء ما زالت في النّطاق الخطير؛ فيما قالت سبع ملاكمات أوروبيات تحدثت إليهن وكالة أنباء "رويترز" إن الهواء له مذاق سيء ويسبب تهيج للعينين.

في المقابل، قال رئيس الاتحاد الهندي للملاكمة، أجاي سينغ، إنّ جودة الهواء في دلهي تتحسن نظرًا لتبدّد آثار عيد ديوالي الهندوسيّ في الأسبوع الماضي الذي شهد إشعال عشرات الآلاف من الألعاب النارية مما ملأ الجو بالدخان.

وأضاف أنّه "واثق من أنه لن تكون هناك أي مشكلات تواجه الملاكمات لا سيّما وأن البطولة تقام في ملاعب مغلقة. نطبق جميع المعايير الضرورية واتخذنا إجراءات احترازية".

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة