انخفاضُ الطلب على المجموعة الجديدة يدفع "آبل" لإعادة إحياء "آيفون إكس"

انخفاضُ الطلب على المجموعة الجديدة  يدفع "آبل" لإعادة إحياء "آيفون إكس"
(أ ب)

تسعى الشركة الأميركية "آبل"، والتي تواجه انخفاضا في الطلب على مجموعتها الجديدة، إلى إعادة هاتفها القديم نسبيًّا "آيفون إكس"، بحسب ما كشف تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال".

وتُحاول آبل، محاربة انخفاض الطلب على تشكيلة الهواتف الجديدة آيفون إكس أس وآيفون إكس أس ماكس وآيفون إكس آر، التتي انخض الطلب عليها بشكل كبير ما أدى إلى خفض طلبات مكونات الأجهزة الجديدة من العديد من الموردين الذين تتعامُل آبل معهم.

ويُشير خبراء، إلى أنه إذا صحت هذه التقارير، فإن ذلك يدق جرس إنذار بالنسبة للشركة الأميركية وأيقونتها الشهيرة آيفون، وعليه سوف تحتاج إلى إعادة التفكير في إستراتيجيتها في السوق، كي لا تكون العواقب وخيمة.

ووفقا لتقرير الصحيفة، فإن آبل قد خططت في البداية لإنتاج ما يقرب من 70 مليون وحدة من آيفون إكس آر، لكنها خفضت الطلب بمقدار الثلث تقريبا. ولإعادة إنتاج آيفون إكس، تحتاج الشركة إلى شراء كمية من شاشات "أوليد" من سامسونغ.

واستأنف بعض موردي شركة آبل إنتاج جهاز آيفون إكس، بعد أشهر من توقف الشركة الأميركية عن بيع الجهاز في متاجرها الخاصة، بحسب التقرير الذي أكد أيضا أن آبل ترغب في تقديم الدعم إلى شركات الاتصالات في اليابان لزيادة مبيعات جهاز آيفون إكس آر مقابل سعر "معقول". وهذه الخطوة إن تحققت فربما تكون مقدمة لتخفيض سعر الجهاز في أسواق متعددة.