2018: من أكثر الأعوام جفافًا على أستراليا

2018: من أكثر الأعوام جفافًا على أستراليا
أستراليا (بيكساباي)

أفاد مكتب الأرصاد الجوية، صباح اليوم الخميس، أن أستراليا سجلت ثالث أكثر الأعوام حرارة في العام 2018 المنصرم، وهو عام شهد موجة جفاف شديدة ضربت أجزاء كبيرة من البلاد، وموسم حرائق الغابات استمر أطول من المعتاد.

ويذكر أن درجات الحرارة القصوى ازدادت في أنحاء أستراليا 1.55 درجة مئوية عن المتوسط، وتلت مباشرة عام 2013 وهو الأعلى حرارة.

وأفاد مكتب الأرصاد الجوية في بيانه السنوي عن حالة الطقس إن متوسط درجة الحرارة في أنحاء البلاد في 2018 زاد 1.14 درجة مئوية عن المتوسط المسجل خلال الفترة بين عامي 1961 و1990، ما يجعل 9 من بين الأعوام العشرة الأخيرة أكثر حرا من المتوسط.

وسجل الهطول السنوي للأمطار سابع أقل مستوى بالجزء الجنوبي الشرقي من البلاد.

وصرّحت كبيرة خبراء المناخ بالمكتب لينيت بيتيو في بيان "كانت سنة قاسية للناس الذين تعرضوا للجفاف، يأمل المكتب أن يجلب عام 2019 بعض أمطار الغوث لأولئك المتأثرين بظروف الطقس الجاف في أنحاء البلاد".

وانخفض متوسط هطول الأمطار على أستراليا بنسبة 11 في المئة عن المتوسط المسجل خلال الفترة بين عامي 1961 و1990 والبالغ نحو 41 سنتيمترا، وهو ما قال المكتب إنه يرجع لتغير المناخ والاحتباس الحراري.

وتنبأ المكتب في وقت سابق بأن فصل الصيف الحالي المستمر من كانون الأول/ ديسمبر حتى شباط/ فبراير سيكون أكثر جفافا من المتوسط في شمال البلاد وأكثر حرارة من المتوسط في غالبية مناطق أستراليا، ومن المرجح أن يشهد الجنوب موجات حارة.

وأستراليا واحدة من أكبر الدول المسببة للانبعاثات في العالم، لأسباب منها اعتمادها على محطات الكهرباء التي تعمل بالفحم. وفي وقت سابق هذا العام خفضت الحكومة المحافظة التزاماتها تجاه اتفاقية باريس للمناخ.

وسببت سياسة الطاقة انقسامات عميقة داخل الائتلاف المحافظ وكان المشكّكون في تغير المناخ قوة رئيسية وراء الإطاحة برئيس الوزراء السابق مالكوم ترنبول في آب/ أغسطس الماضي.