إغلاق مدارس بانكوك بسبب مستوى تلوث الهواء غير الصحي

إغلاق مدارس بانكوك بسبب مستوى تلوث الهواء غير الصحي
أم وطفلها يرتديان أقنعة بسبب تلوث الهواء في بانكوك (أ ب)

تسبّب تلوّث الهواء في العاصمة التايلاندية بانكوك، في إغلاق مئات المدارس في المدينة حتّى نهاية الأسبوع الجاري، بعد أن وصلت درجة جودة الهواء إلى مستويات غير صحية، إذ تجاوزت كميات جزيئات الغبار الخطيرة المعروفة باسم "بي. إم 2.5" المستوى الآمن في 41 منطقة في أرجاء العاصمة، وفقًا لبيانات إدارة مكافحة التلوث.

وسجل المؤشر في منتصف نهار يوم الأربعاء 175 نقطة وفقًا لموقع "إيرفيجوال" الإلكتروني الذي يقيس مستويات التلوث في مدن العالم، لتصبح بانكوك خامس أكثر مدن العالم تلوثًا؛ بعد أن جاءت العاصمة الهندية نيودلهي في المرتبة الأولى حيث سجل المؤشر 257 نقطة.

وقال المتحدث باسم الحكومة، بوتيبونج بوناكان، للصحفيين إنه تم إلغاء الدراسة في أكثر من 400 مدرسة عامة في بانكوك ظهر يوم الأربعاء وستغلق مدارس أخرى خاصة وعامة في العاصمة والمناطق المحيطة بها يومي الخميس والجمعة، مضيفًا أنّه سيتمّ "تقييم الوضع يومي السبت والأحد لمعرفة ما إذا كانت هناك حاجة لإغلاق المدارس الأسبوع المقبل أيضًا"، مبيّنًا أن بعض الامتحانات المقررة في نهاية الأسبوع قد تؤجل كذلك.

وحثت السلطات المحتفلين برأس السنة القمرية الأسبوع المقبل على الحد من استخدام المعطرات والألعاب النارية، إذ لم تنجح الإجراءات التي اتخذتها الحكومة حتى الآن في تحسين جودة الهواء، وبينها تقنيات الاستمطار ورش الشوارع بالماء وتنظيم حركة مرور الشاحنات.

وتتكون مادّة "بي .إم 2.5" من قُطيرات سائلة ومواد صلبة منها الغبار والسخام والدخان، وتعد من المقاييس الرئيسية على مؤشر جودة الهواء.