دراسة: "الكوكب الأزرق" سيغيّر لونه خلال 80 عاما

دراسة: "الكوكب الأزرق" سيغيّر لونه خلال 80 عاما
توضيحية (Pixabay)

كشفت دراسة أميركية حديثة، أنّ التّغيّرات المناخيّة ستغيّر لون الكرة الأرضية في غضون 80 عامًا، وبيّنت أنّ المحيطات والبحار ستفقد لونها الأزرق، بسبب تأثير التغيرات المناخية التي تحدث حاليًّا على العوالق النباتية، وهي العمل الذي يعطي المحيطات لونها، الأمر الذي سيؤدي إلى أن يغدو اللون الأزرق الذي يلوّن البحار داكنًا أكثر، فيما تتحوّل درجات الأخضر التي يكتسي بها قطبا الكرة الأرضية إلى درجات أخرى من الأخضر الداكن.

وأجرى الدراسة باحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، في ولاية ماساتشوستس الأميركية، حيث اعتمدوا على نماذج حاسوبية لبناء توقعات لتغير المناخ، ووجدوا أنه بحلول عام 2100، سيتغير لون أكثر من 50% من محيطات العالم بسبب تغير المناخ، بحيث تتحول إلى ألوان تعكس عددًا أقل من العوالق النباتية في المحيطات والبحار، بينما يعكس عددًا أكبر منها في المناطق الخضراء، وهو الأمر الذي يعود إلى ارتفاع درجات الحرارة التي تفرز كميات كبيرة من العوالق النباتية.

وأشار الباحثون في دراستهم إلى أن هذه التغييرات قد تحمل مخاطر كبيرة على الحياة البحرية، فالتغير الذي قد يطرأ العوالق النباتية، قد يؤثر على النظام الغذائي لمخلوقات بحرية كثيرة، خاصّةً وأنّ العوالق النباتية تحتوي على الكلوروفيل، وهو الصباغ الذي يمتص معظمه في الأجزاء الزرقاء من أشعة الشمس، وأقل في الأجزاء الخضراء، الأمر الذي يؤدي إلى أن ينعكس المزيد من الضوء الأخضر من المحيط، مما يمنح المناطق الغنية بالطحالب لونًا أخضر.

وقالت قائدة فريق البحث، الدكتورة ستيفاني دوتكيتش، إن هذا الاختلاف يمكن أن يكون خطيرا للغاية، إذ  إن تحول مجتمع واحد من العوالق النباتية إلى آخر سيؤدي لتغير الشبكات الغذائية للعديد من الكائنات البحرية.