الفلبين: تجديد التنقيب عن الجنس البشري الجديد

الفلبين: تجديد التنقيب عن الجنس البشري الجديد
(أ ب)

أعلن علماء الآثار الذين اكتشفوا عظاما أحفورية وأسنانا من أنواع بشرية غير معروفة سابقا ازدهرت منذ أكثر من خمسين ألف سنة في شمال الفلبين، انهم يخططون لمزيد من الحفريات وفرض حماية أفضل لمجمع كهف من الحجر الجيري حيث اكتشفت الرفات.

قال عالم الآثار الفلبيني، أرماند سلفادور ميجاريس، أمس الخميس ان اكتشاف البقايا التي تعود الى ثلاثة أفراد كانوا يعيشون في كهف كالاو الواقع في مقاطعة كاغايون منذ حوالي 50-67 ألف سنة، جعل من الفلبين قاعدة بحث هامة حول تطور الجنس البشري.

وأطلق على الجنس البشري الجديد اسم "هومو لوزونينسيس"، تيمنا باسم جزيرة لوزون الوقعة شمالي البلاد. وقال أوزيبيو ديزون، وهو عالم آثار آخر، ان البقايا هي الأقدم التي يعثر عليها في الفلبين وتسبق في تاريخها تلك التي اكتشفت في كهف تابون بآلاف السنين.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية