فرنسا تستغني عن السيارات العاملة بالوقود الأحفوري بحلول 2040

فرنسا تستغني عن السيارات العاملة بالوقود الأحفوري بحلول 2040
توضيحية (pixabay)

 أعلنت وزارة النّقل الفرنسيّة اليوم، الثّلاثاء، عن قانون جديدٍ أقرّته الحكومة الفرنسيّة يؤيّد الحظر المقرّر على بيع السيارات الّتي تعمل بالوقود الأحفوريّ، والّذي يفترض أن يتمّ بحلول عام 2040 بشكل نهائيّ.

وقالت وزيرة النقل الفرنسيّة، إليزابيث بورن، إنّ فرنسا تستهدف أن تصبح "خالية من الكربون بحلول 2050 ونحتاج لمسار موثوق به نحو ذلك، يشمل حظر بيع السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري بحلول 2040".

وكان وزير البيئة السابق، نيكولا أولو، قد صرّح في تموز/ يوليو 2017، في مستهل فترة ولاية الرئيس إيمانويل ماكرون، بأنّ فرنسا تهدف إلى وقف بيع السيارات التي تعمل بالغاز والديزل بحلول 2040 في مسعى لأن تكون خالية من الكربون بحلول 2050.

وعلى الرغم من أنّ أولو قد استقال في أيلول/ سبتمبر 2018، احتجاجًا على عدم التزام ماكرون بالقضايا البيئية، أكّدت بورن، وهي أيضا نائبة لفرانسوا دي روجي الذي خلف أولو، في مقابلة مع تلفزيون "بي.إف.إم" أن الهدف الذي حدده أولو سيتحقق.

وتأتي هذه الخطوة لتأكيد إصرار فرنسا على تنفيذ الحظر المقرّر، الّذي كاد ينسى لأنّ الحكومة لم تتطرق منذ ذلك الحين إلى الحظر المقرّر إلّا فيما ندر، لأسباب منها احتجاجات السترات الصفراء على الضرائب التي فُرضت على أسعار الوقود وارتفاع كلفة المعيشة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية