موجة حارّة جديدة تلفح أوروبا بدرجات حرارة قياسيّة

موجة حارّة جديدة تلفح أوروبا بدرجات حرارة قياسيّة
زوار متحف اللوفر في فرنسا (أ ب)

تسجّل درجات الحرارة معدّلات قياسيّة في أنحاء أوروبا للمرّة الثّانية في غضون شهر، في ظل موجة حر قائظ تستمر حتى الجمعة بسبب مرتفع  جلب هواء من الصحراء الكبرى لافحا شمال أوروبا وبينها بلجيكا وهولندا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا، في موجة حارّة أخرى يعتقد خبراء المناخ أنها قد تتكرر.

وتسبّب ارتفاع الحرارة بعدّة حرائق في عّدة بلدان، ففي إسبانيا، أوشكت السلطات على السيطرة على حريق غابات في إقليم سرقسطة في شمال البلاد لكن خطر اندلاع حرائق أخرى لا يزال قائما خاصة في المناطق الشرقية حيث من المتوقع أن تصل درجة الحرارة إلى 41 درجة مئوية.

فيما أصدرت السلطات الإيطالية تحذيرات من اندلاع حرائق في جزيرة سردينيا الواقعة في البحر المتوسط حيث من المتوقع أن تتخطى درجات الحرارة حاجز الأربعين درجة. كما وضعت 13 مدينة ضمن أعلى تحذير من أحوال الطقس وحذرت من مشكلات صحية محتملة قد يتعرض لها جميع السكان وليس فقط المرضى أو كبار السن.

وفي البرتغال أخمد نحو 1000 رجل إطفاء يوم الثلاثاء أكبر حريق هذا العام والذي اندلع مطلع الأسبوع لكن البلاد لا تزال في حالة تأهب قصوى.

فيما أطعم حراس حديقة الحيوان في بلجيكا النمور دجاجا في مكعبات ثلج ضخمة يوم الأربعاء في الوقت الذي يشهد فيه شمال أوروبا درجات حرارة قياسية خلال موجة حارة أخرى .

وإلى الشمال، قال ديفيد ديناو رئيس قسم التنبؤات الجوية في المعهد الملكي للأرصاد الجوية في بلجيكا إن درجة الحرارة سجلت 38.9 درجة متجاوزة أعلى مستوى سابق بلغ 36.6 درجة في حزيران/ يونيو 1947 في السجلات التي يرجع تاريخها إلى عام 1833.