تزايُد تدمير غابات الأمازون بـ 278% في تموز

تزايُد تدمير غابات الأمازون بـ 278% في تموز
من الأرشيف

تزايد تدمير غابات الأمازون بالبرازيل، في تموز/ يوليو الماضي، بنسبة 278% مقارنة بالشهر نفسه من عام 2018، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وأفاد المعهد الوطني البرازيلي لأبحاث الفضاء، بارتفاع نسبة تدمير غابات الأمازون، التي تعد أكبر الغابات المطيرة في العالم، بنسبة 278% في تموز/ يوليو الماضي، موضحا أن مساحة الأراضي المدمرة بلغت ألفين و254 كيلومتر مربع، مقارنة بـ596 كيلومتر مربع، بالشهر نفسه من عام 2018.

وأشار المعهد إلى أن تدمير الغابات في الأمازون، تزايد خلال الأشهر الـ12 الماضية، بنسبة 40% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، ليبلغ مساحة 6 آلاف و833 كيلومتر مربع.

وارتفعت نسبة تدمير الغابات في شهر حزيران/ الماضي، بنسبة 88% مقارنة مع الشهر نفسه من العام 2018.
وكان الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، اليميني المتطرف، قد أعلن قبل توليه منصبه في كانون الثاني/ يناير الماضي، أن أراضي غابات الأمازون تشكل عقبة أمام النمو الاقتصادي، ووعد بفتحها للأغراض التجارية.

وأعرب بولسونارو عن غضبه من تقارير المعهد الوطني البرازيلي لأبحاث الفضاء حول غابات الأمازون، زاعما أنها تقوض من سمعة البلاد، وأن المعهد يعمل في خدمة بعض المنظمات غير الحكومية.