3 فائزين بـ"نوبل للاقتصاد" لدورهم في محاربة الفقر العالمي

3 فائزين بـ"نوبل للاقتصاد" لدورهم في محاربة الفقر العالمي
(أ ب)

حاز الباحثون الثلاثة، أبهيجيت بانيرجي وإستير دوفلو ومايكل كريمر، اليوم الإثنين، على جائزة "نوبل" في الاقتصاد، تقديرا لعملهم في مجال دراسة إمكانيات "تخفيف حدّة الفقر في العالم".

وأعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم عن الفائزين بالجائزة "لنهجهم التجريبي الذي يهدف لتخفيف حدة الفقر في العالم".

ولم ينشئ ألفريد نوبل الجائزة، المعروفة رسميا باسم جائزة بنك السويد في العلوم الاقتصادية تخليدا لذكرى نوبل، لكنها تعتبر جزءًا من مجموعة جوائز نوبل.

أنشأ الجائزة البنك المركزي السويدي "ريسك بانك" في عام 1968، وتم اختيار الفائز الأول بعد ذلك بعام.

وارتكز عمل الباحثين الثلاثة في المجال على تناول قضية الفقر المتزايدة في العالم، وتجزئتها لمسائل صغيرة، فعلى سبيل المثال؛ من أجل إيجاد طرق لتحسين صحة الأطفال، فيجب دراسة الطرق التجريبية المختلفة، مثل أساليب التعليم، والنظم الصحية، والنُهُج الزراعية، والوصول إلى الائتمان.

وقالت لجنة توزيع الجوائز في بيان، إن البحث "أدى إلى تحسين قدرتنا على محاربة الفقر. وخلال عقدين فقط، غير نهجهم الجديد القائم على التجربة، اقتصادات نامية، التي أصبحت الآن مجالًا مزدهرًا للأبحاث".