ترميم مدينة أثرية مصريّة تعود للعصر العثماني

ترميم مدينة أثرية مصريّة تعود للعصر العثماني
توضيحية تُظهر اكتشاف آثار ذات صلة بالأسرة الخامسة في مصر (أ ب)

أعلنت وزارة الآثار المصرية، اليوم الإثنين، في بيان، ترميم مدينة أثرية تعود للعصر العثماني، بهدف تحويلها إلى مزار سياحي بارز في البلاد، لافتةً إلى أنه "تجرى المرحلة الأولى من أعمال ترميم مدينة بلاط الأثرية بمحافظة الوادي الجديد"، غربي مصر، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وتشمل المرحلة الأولى للمشروع "ترميم عدد من المنازل منها منزل العمدة ومنزل شيخ البلد والمعصرة والطاحونة"، وفق الوزارة.

كما يضم مشروع تطوير وإحياء مدينة بلاط الأثرية أيضا "ترميم 500 منزل بها بهدف تحويلها مزار سياحي لما لها من أهمية أثرية وتاريخية"، حسب البيان ذاته.

وقال البيان إن "تاريخ مدينة بلاط الأثرية يعود إلى العصر العثماني بمصر (1517-1867 م)، وفقا لما ورد من نصوص تأسيسية مثبتة على أعتاب الأبواب الرئيسية لأغلب منازل المدينة".

ويوجد في مصر كثير من الآثار من العصر العثماني بمصر، أغلبها داخل حيز الكتل السكنية بوسط القاهرة ومحافظات أخرى، وتمثل المساجد الغالبية العظمي من هذه الآثار.