"كوكا كولا" الأكثر تلويثا للعالم بنفايات البلاستيك

"كوكا كولا" الأكثر تلويثا للعالم بنفايات البلاستيك
(أ ب)

أدرجت منظمة "السلام الأخضر" (غري بيس) التي تقود نشاطات للحفاظ على البيئة، اليوم الأربعاء، عملاق المشروبات الغازية الأميركي "كوكا كولا"، في المرتبة الأولى عالميا، بين أكبر ملوثات المواد البلاستيكية.

وجاء ذلك في تقرير صادر عن المنظمة التي تُدرج الشركة في هذه المرتبة للسنة الثانية على التوالي، أوضحت فيه أيضا، أنها أطلقت حملة للتخلص من النفايات البلاستيكية بعنوان "تحرر من البلاستيك" في 51 دولة.

وأضاف التقرير، أنه خلال الحملة تم تجميع  476 ألفا و423 قطعة نفاية بلاستيكية، منها 11 ألفا و732 قطعة بلاستيكية تحمل شعار شركة "كوكا كولا".

وأشارت المنظمة أن "بيبسي" احتلت المرتبة الثانية، و"نستله" في المرتبة الثالثة، كأكبر الشركات المنتجة للمخلفات البلاستيكية.

ولفت التقرير أن معظم المواد البلاستيكية يتم إلقاؤها في المحيطات بقارة آسيا، مضيفة أن العوامل الرئيسية للتلوث البلاستيكي هي الشركات العالمية الأوروبية والأميركية.

ومؤخرا، أعلنت شركة "كوكا كولا" أنها أنتجت أول زجاجة تم تصنيعها باستخدام عملية إعادة التدوير لبلاستيك تم جمعه من المحيطات، وتجريد المواد البلاستيكية من الشوائب وإعادتها إلى "درجة البكارة"، بحيث يمكن استخدامها مرة أخرى لتعبئة المواد الغذائية والمشروبات.

وارتفعت معدلات إعادة تدوير البلاستيك، بعد زيادة الوعي العام بالتهديدات التي تشكلها على محيطات العالم، والكائنات الموجودة فيها.