حرائق قياسيّة في أستراليا تهدّد حياة السّكّان

حرائق قياسيّة في أستراليا تهدّد حياة السّكّان
عمليات إطفاء الحرائق في نيو ساوث ويلز (أ ب)

ما زالت قوات الإطفاء الأسترالية تحاول احتواء الحرائق في غاباتها، خشية امتداد خطر الحرائق إلى تهديد حياة النّاس، بعد أن حذّرت السّلطات من أنّه سيعرقل القدرة على حمايتهم، في ظلّ تسجيل نيو ساوث ويلز عددًا قياسيًّا من الحرائق أدّى إلى مقتل ثلاثة أشخاص حتّى الآن.

وأعلنت إدارة إطفاء حرائق الريف في نيو ساوث ويلز صباح اليوم، الأحد، أنها تتوقع خطرا محدقا للحرائق في مناطق واسعة بالولاية الأكثر كثافة بالسكان في أستراليا بما في ذلك سيدني أكبر مدن البلاد.

وأضافت في تغريدة على حسابها الرّسمي في "تويتر" أنّه "في ظل انتشار حرائق كثيرة، ستكون المنازل والأرواح في خطر... إذا هددتك الحرائق، ربما لا تستطيع الحصول على المساعدة".

وأدت حرائق الغابات في نيو ساوث ويلز إلى مقتل ثلاثة أشخاص منذ يوم الجمعة، بينما دُمّر ما لا يقل عن 150 منزلا. وحتى صباح يوم الأحد كان هناك ما يربو على 70 حريقًا في نيو ساوث ويلز منها 36 خارج السيطرة.

وكانت السلطات ذكرت أن هناك خمسة أشخاص في عداد المفقودين لكن وسائل الإعلام المحلية قالت يوم الأحد إنهم قد تم العثور عليهم. وهذا أحد أسوأ مواسم حرائق الغابات بالفعل في أستراليا وقد بدأ حتى قبل بداية الصيف في نصف الكرة الجنوبي.

وأشاد رئيس الوزراء، سكوت موريسون، بعمل رجال الإطفاء والمتطوعين لكنه تحدث عن أيام صعبة قادمة. وقال في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون إنّ "ثمة طريقًا طويلًا لنقطعه ويبدو أن يوم الثلاثاء أكثر صعوبة".