باحثة: هناك علاقة بين "كورونا" ودرجات الحرارة

باحثة: هناك علاقة بين "كورونا" ودرجات الحرارة
(أ ب)

كشفت باحثة صينية، اليوم الإثنين، عن علاقة مرض فيروس كورونا بدرجات الحرارة العالية، وتأثير الأحوال الجوية على انتشار الفيروس، في الوقت الذي يواصل فيروس كورونا انتشاره في العديد من الدول حول العالم بعد أن بدأ تفشيه في الصين، حاصدًا الآلاف من الأرواح.

ونقلت صحيفة "تشاينا توداي" الصينية عن الباحثة في الجمعية الطبية الصينية، تانغ تشين، قولها إن فيروس "كورونا" يفقد نشاطه بشكل أكبر مع ارتفاع درجات الحرارة، مبينةً أن "كلما يفقد الفيروس قوته كلما ارتفعت الحرارة، وتمثل درجة الحرارة 56 مئوية أفضل الدرجات التي يتراجع فيها نشاط كورونا بقوة وبسرعة".

وبينت ورقة بحث نشرت في (Journal of the American Medical Association)، علاقة "كورونا" مع تغير المناخ، أفادت فيها أن ارتفاع درجات الحرارة المفاجئة يؤدي إلى تفشي الأمراض بشكل أسرع، وقد يعطي ذلك مؤشرات بأن انتشار المرض الذي يسببه فيروس كورونا سيقل كلما اقتربت الأشهر الأكثر حرارة في العام.

وتجاوزت حصيلة الوفيات الناجمة عن "كورونا" في الصين الـ1700 ضحية، اليوم الاثنين، بعد وفاة 105 أشخاص في مقاطعة هوبي، حيث ظهر الفيروس لأول مرة، لتصل إلى 1770 حالة وفاة.

وسجلت الإصابات الجديدة خارج مركز انتشار الوباء انخفاضا ملحوظا في الأيام الثلاثين الأخيرة. وبحسب اللجنة الطبية كانت هناك 115 إصابة جديدة خارج هوبي، بعد أن وصلت الإصابات إلى 450 قبل أسبوع.

وفرضت السلطات المحلية إجراءات جديدة في محاولة لوقف انتشار الفيروس، منها سماح العاصمة بكين فقط بدخول الأشخاص الذين أخضعوا أنفسهم لحجر صحي ذاتي لمدة 14 يوما، كما نقلت وسائل إعلام محلية.

وبدأ عدد الإصابات الجديدة في المقاطعة بالتراجع، بعد الارتفاع الكبير الأسبوع الماضي، في أعقاب تعديل المسؤولين لطرق التشخيص، لتشمل احتساب الإصابات التي يتم التثبت منها بواسطة صورة الأشعة المقطعية للرئة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"