كندا تعتزم حظر منتجات بلاستيكية تضرّ بالبيئة

كندا تعتزم حظر منتجات بلاستيكية تضرّ بالبيئة
توضيحية (pixabay)

أعلنت الحكومة الكندية عن نيتها حظر منتجات بلاستيكية أحادية الاستخدام، مثل قشّات الشرب والعيدان، بحلول نهاية العام 2021، بسبب التضرّر الكبير الذي تسببه للبيئة.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده وزير الصحة الكندي، دوناثان ويلكينسون، في مدينة غاتينو بجانب العاصمة الكندية أوتاوا.

وقد تعهّدت حكومة جاستن ترودو، الذي أعيد انتخابه لولاية ثانية العام الماضي بالتصدّي للاحترار المناخي والتخلّص من النفايات البلاستيكية في كندا بحلول العام 2030.

وتعتزم السلطات في بادئ الأمر، حظر هذه الستة أنواع من قطع البلاستيك أحادية الاستخدام تضرّ بالبيئة من الصعب إعادة تدويرها، ويمكن الاستعاضة عنها بسهولة.

وأضاف ويلكنسون خلال المؤتمر الصحافي، أنه "يوجد مشاورات بشأن تطبيق المراحل المقبلة من الخطّة".

وذكر أن "كندا ليست رائدة في هذا المجال"، وأضاف أنه "النهج عينه المعتمد في أوروبا، بما في ذلك بريطانيا، وقد استخلصنا العبر منها".

ويولّد الكنديون كلّ سنة ثلاث ملايين طنّ من المخلّفات البلاستيكية، من بينها 15 مليار كيس، حَسَبَ ويلكنسون. ويعاد تدوير 9 في المئة من هذه المخلّفات، في حين ترمى النسبة المتبقية في مواقع طمر أو في الطبيعة.