إصابة أربعة أسود في إسبانيا بفيروس كورونا

إصابة أربعة أسود في إسبانيا بفيروس كورونا
توضيحية (pixabay)

أُصيب أربعة من الأسود في حديقة الحيوانات في برشلونة للحيوانات، بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) في تشرين الثاني/ نوفمبر.

وأوضحت حديقة المدينة الواقعة في شمال شرق إسبانيا في بيان، أن القائمين على رعاية الأسود الأربعة، رصدوا الشهر الفائت "عوارض تنفسية خفيفة" لدى ثلاث لبوات تبلغ 16 عاما وأسد ذكر في الرابعة من عمره.

وأشار البيان إلى أن بروتوكولا سريريا "مشابها لذلك المتبع لعلاج الإنفلونزا" طبق في علاج الحيوانات الأربعة، مع علاج مضاد للالتهابات ومراقبة دقيقة، مؤكدا أنها "استجابت بشكل إيجابي" واستعادت عافيتها.

وأفاد البيان بأن إدارة حديقة الحيوانات في العاصمة الكاتالونية تواصلت لدى ظهور الإصابات مع "خبراء دوليين، منهم مثلا الجهاز البيطري في حديقة برونكس النيويوركية للحيوانات في الولايات المتحدة، نظرا إلى أنها الوحيدة التي وثقت حالات إصابة حيوانات بفيروس سارس-كوف-2".

وذكر البيان أن "الأسود لم تظهر إطلاقا أي صعوبة في التنفس أو أي عوارض أخرى، واختفت كل العوارض بعد 15 يوما، باستثناء السعال والعطس".

واتخذت تدابير محددة للموظفين الذين يعتنون بهذه الأسود لتجنب خطر انتقال العدوى إليهم، منها وضع كمامة "غف إف بي 3" وجوارب واقية خاصة ووضع واجهة زجاجية.

وفي بداية شهر نيسان/ أبريل، ثبتت إصابة نمر من حديقة برونكس الشهيرة للحيوانات في نيويورك بفيروس كوفيد-19، ويُعتقد أن العدوى انتقلت إلى الحيوان من حارس لم تظهر عليه أية عوارض في حينه.

وقد رُصِدَت في أنحاء عدة من العالم إصابة عدد من الحيوانات بفيروس كورونا المستجد منذ بداية الجائحة، بينها قطط وكلاب وحيوانات منك.

ويعتبر المنك الحيوان الوحيد الذي من المؤكد حتى الآن أنه قادر على نقل العدوى إلى البشر بعد إصابته.

وقد بادرت السلطات في أكثر من بلد إلى إعدام حيوانات المنك التي ينتج منها الفراء، أبرزها الدنمارك حيث تم بالفعل إعدام أكثر من عشرة ملايين من المنك، وفقًا لأحدث تقرير.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص