لأول مرّة وبوضوح: فيديو من سطح المريخ

لأول مرّة وبوضوح: فيديو من سطح المريخ
(أ ب)

نشرت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، صباح اليوم الثلاثاء، مقاطع فيديو التقطها كاميرات مثبتة على مركبة الفضاء بريزيرفانس روفر لعملية هبوطها على سطح المريخ، ولقيت هذه المشاهد المُذهلة، إعجابا كبيرا، نسبة لوضوح جودة التصوير.

وأظهرت الفيديوهات، الدقائق الأخيرة للهبوط الذي قامت به المركبة وحتى حطّت عجلات الروبوت الخاصة بها على سطح الكوكب.

وتبيّن في الفيديوهات أن دوامةً من الغبار تتصاعد وحصى وحجارة تتطاير أثناء اقتراب المركبة والصاروخ الذي يحملها من سطح المريخ بالقرب من فوهة جيزيرو.

ووُضِع الروبوت ببطء على سطح المريخ خلال المرحلة النهائية من العملية، أي في الأمتار العشرين الأخيرة، إذ كان معلقًا بثلاثة أسلاك متدلية من مركبة الإنزال المجهزة بثمانية صواريخ رجعية كابحة تولت إبطاء الهبوط.

والتُقِطَت الصورة من أسفل مركبة الإنزال، ويبدو فيها الجزء العلوي من الروبوت الجوال، وعجلاته الست وتحتها سطح المريخ.

وقال مدير مختبر الدفع النفاث في كاليفورنيا الذي يستخدم كغرفة عمليات مركزية لبعثات المريخ، مايك واتكينز، إن "هذه الفيديوهات الرائعة تعتبر مثالا على أفضل ما يمكن أن تقدمه الوكالة من أعمال".

وأضاف واتكينز: "لقد اصطحبنا الجميع معنا في رحلاتنا حول المجموعة الشمسية، عبر مدارات زحل، والرجوع بالذاكرة إلى النقطة الزرقاء الباهتة، والصور البانورامية المذهلة للمريخ. إنها المرة الأولى التي نستطيع فيها التقاط صور لحدث مثل هبوط مركبة فضائية على كوكب المريخ".

وأوضح: "سوف نتعلم شيئا من النظر إلى طريقة أداء المركبة التي تظهر في هذا الفيديو. لكن الجزء الأكبر منه سوف يكون مرشدا لك أثناء الرحلة".

ولوحظت على السطح صخور يتراوح عمرها بين 3.8 و 3.7 مليار سنة، تبدي ناسا اهتمامًا كبيرًا بها.

وقالت العالمة المشاركة في المشروع، كاتي ستاك مورغان، إن "أحد الأسئلة التي سنطرحها على أنفسنا أولا هو ما إذا كانت هذه الصخور من أصل بركاني أو رسوبي". وأضافت "قد تكون العربة هبطت على تدفق حمم بركانية!".

ويُشار إلى أن ناسا تمكنت من تصوير فيديوهات على المريخ من قبل، لكنها كانت ذات جودة منخفضة تظهر مثل عرض لقطات "الحركة المتوقفة".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص