الإستخدامات الطبية لـ"عرق السوس"

الإستخدامات الطبية لـ"عرق السوس"

نبات عرق السوس من النباتات المهمة والشائعة الاستخدام طبيـــاً وزراعياً وصناعياً. ويستخدم طبياً كمضاد ضد أنوع عدة من البكتيريا. وتستخدم أوراقه في استخراج المضادات الحيوية (أنتي بيوتيك). ويعْتَقد البعض بأنه قد يقي من بعض آثار الاشعة الذريّة. وتذكر بعض المصادر الصحية انه يستعمل في علاج التهاب الحنجرة. ويستخدم كمقشع لمعالجة السعال، الزكام، التهاب القصبات، والروماتيزم والتهاب المفاصل وغيرها. وكذلك يشيع استخدامه في معالجة القُرَح المعوية والاثني عشرية.

أما في الصناعة، فقد استعمل نبات عرق السوس في صناعة التبغ لإعطائه نوعاً من النكهة. ويوظّف للسبب نفسه في صناعة العلكة والحلويات والشوكولاته وغيرها. ويُستفاد منه في صُنع مواد صابونية مثل الرغوة التي تستعمل في اسطوانات إطفاء الحريق. كما يُخلط مع بعض الكبسولات الدوائية لإعطائها مذاقاً مقبولاً.

وعرق السوس عبارة عن نبات شجري مُعَمّر ينبت في كثير من بقاع العالم مثل سورية وآسيا الصغرى وأواسط آسيا وأوروبا ومصر، إضافة الى عدد من الدول الأوروبية والآسيوية. وقد عرف في الطب القديم لدى الفراعنة والرومان والعرب. وورد ذكره في مصنّفات طبية وضعها ابن سينا و ابن البيطار وابو بكر الرازي وغيرهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018