هنغاريا تعلن تطوير مضاد لفيروس إنفلونزا الطيور واسرائيل لا تستبعد وصول الفيروس اليها

هنغاريا تعلن تطوير مضاد لفيروس إنفلونزا الطيور واسرائيل لا تستبعد وصول الفيروس اليها

في وقت يعم فيه الهلع شتى دول العالم خشية انتقال فيروس انفلونزا الطيور اليها، اعلن وزير الصحة الهنغاري، اليوم، ان بلاده طورت مضادا لهذا الفيروس القاتل، مضيفا ان التجارب الاولية اثبتت نجاعتها.

وقال الوزير الهنغاري ان نسبة نجاعة المضاد تصل الى 99% وانه شخصيا حقن بهذا المضاد مع متطوعين اخرين.

وعثر على هذه السلالة من انفلونزا الطيور بين أسراب طيور انتقلت من اليابان إلى اندونيسيا وانتقلت غربا إلى تركيا ورومانيا وربما ايضا إلى اليونان هذا الاسبوع حيث ينتظر اعلان نتيجة الفحوص. وأصاب الفيروس 117 شخصا في اربع دول توفي منهم 60 مريضا وهو يتحول باطراد. ويقول الخبراء انها مسألة وقت فقط قبل ان يتحول فيروس اتش 5 ان1 ليصبح مرضا يسهل انتقاله بين البشر.

ويتفق خبراء الصحة على غير العادة في التحذير من ان الفيروس اذا قفز من الطيور الى البشر في العامين المقبلين فانه سيتسبب في كارثة لم يسبق لها مثيل.

وتقدر منظمة الصحة العالمية عدد الوفيات المحتمل بما بين مليونين و150 مليونا اعتمادا على مدى شدة المرض. وسيحدث ذلك خلال بضعة أشهر.

يشار الى ان وباء الانفلونزا الذي انتشر في عامي 1918 و1919 قتل ما بين 20 ومئة مليون في 18 شهرا.

وقال الطبيب مايك اوسترهولم خبير الامراض المعدية في جامعة مينيسوتا الذي أصدر بعض أشد التحذيرات "حتى اذا قسنا على مشكلات كل عام المتعلقة بالملاريا والدرن والايدز وهي مروعة فان وباء الانفلونزا هذا قادر على ان يقتل دفعة واحدة أكثر ممن تقتلهم هذه الامراض مجتمعة في عقود."

وقال بني هيتشكوك خبير الامراض المعدية في جامعة مركز بيتسبرج للامن البيولوجي "25 بالمئة من سكان العالم قد يصابون بالمرض في وقت واحد."

ويمكن استخدام أدوية مضادة للفيروسات مثل تاميفلو الذي تنتجه شركة روش في علاج المرضى وربما في الوقاية من العدوى بين أفراد أسر المصابين لكن الامدادات محدودة للغاية من هذا الدواء.

وقال الطبيب ايزاك وايزفيوز من ادارة الصحة بمدينة نيويورك التي اصبحت أكثر تنظيما من العديد من المدن بعد هجمات 11 سبتمبر ايلول عام 2001 "اذا حدث ذلك الان فاننا ليس لدينا تاميفلو ولا مصل."

ويتطلب انتاج مصل مضاد لسلالة اتش5ان1 نحو ستة اشهر وهو الوقت الذي قد يصاب فيه بالعدوى مئات الملايين.

وقال بولاند ان الولايات المتحدة تحتاج 600 مليون جرعة من المصل لان الشخص الواحد يحتاج لجرعتين لضمان الوقاية الكاملة.

وكانت أكبر كمية من المصل المضاد للانفلونزا التي تمكنت الولايات المتحدة من تجميعها هي 95 مليون جرعة في عام 2002. فالمصانع التي يمكنها انتاج المصل غير موجودة وتحتاج لاعوام لبنائها حتى لو بدأ ذلك غدا.
صرح وزير الصحة الإسرائيلية، دانية نافيه،في مقابلة مع إذاعة "صوت إسرائيل"، اليوم الاربعاء، أن وزارة الصحة تعتقد أن فيروس إنفلونزا الطيور سيصل البلاد.

وكانت قد ذكرت مصادر طبية اسرائيلية، في وقت سابق، ان فيروس انفلونزا الطيور في حال وصوله الى اسرائيل فأنه سيؤدي الى موت أكثر من 3000 شخص واصابة 1.6 مليون انسان. وقد قامت وزارة الصحة الاسرائيلية بتخصيص برنامج تطعيم للاسرائيليين للتخفيف من حدة المرض في حال وصوله.

وفي سياق متصل، دعا وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إلى تعاون دولي لمكافحة خطر إنفلونزا الطيور، في الوقت الذي تتقصى فيه اليونان ما قد يكون أول ظهور للسلالة المميتة في دولة عضو في الاتحاد الأوروبي.

وقال وزراء خارجية هذه الدول إثر اجتماع استثنائي عقدوه أمس في لوكسمبورغ -خصص جانب كبير منه لمناقشة المرض- إن العالم يجب أن يكثف جهوده للقضاء على هذا الوباء الخطير.

جاء ذلك بعد أن اطلع الوزراء على تقرير أعدته المفوضية الأوروبية بشأن الإجراءات المتخذة والواجب اتخاذها ومحتوى تمرين عملي يبين مدى استعداد الاتحاد الأوروبي لمواجهة المرض.

وقال ماركوس كبريانو مفوض الصحة في الاتحاد الأوروبي -الذي ينسق رد التكتل على إنفلونزا الطيور- إن بروكسل لا تعرف ما إن كان الفيروس الذي اكتشف في طائر بجزيرة شيوس ببحر إيجة هو من السلالة المميتة أم لا؟

واتخذت اليونان إجراءات احتياطية إذ حظرت صادرات الدواجن ولحومها والمنتجات الأخرى من الجزيرة إلى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وأي طرف ثالث.

وفي روسيا اعلنت وزارة الزراعة، اليوم الاربعاء، ان التحاليل التي اجراها الخبراء الروس بينت وجود الفيروس "اتش 5 ان1" من انفلونزا الطيور الذي يمكن ان ينتقل الى البشر في منطقة تولا التي تبعد نحو 300 كلم عن موسكو جنوبا. وقال نيكولاي فاسلوف، الرئيس المساعد لقسم المراقبة البيطرية في الوزراة، لوكالة فرانس برس "لدينا تأكيد من المختبر بانه اتش 5 ان 1".

واعلنت البحرين اليوم الاربعاء تشكيل لجنة لمكافحة فيروس انفلونزا الطيور والوقاية من احتمال دخول طيور مصابة الى المملكة، على ما ذكرت وكالة انباء البحرين الرسمية. وقالت الوكالة ان رئيس وزراء البحرين الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة اصدر اليوم قرارا يقضي بانشاء وتشكيل لجنة تضم ممثلين عن مختلف الوزارات والهيئات ذات العلاقة، لمكافحة احتمال دخول مرض انفلونزا الطيور الى اراضي المملكة.

ونقلت الوكالة عن مسؤول في ادارة الثروة الحيوانية بوزارة شؤون البلديات والزراعة قوله ان السلطات البحرينية "منعت استيراد الطيور من الخارج" مضيفا انه "تم رصد 48 الف دينار بحريني (حوالي 128 الف دولار اميركي) للبدء في مشروع خطة مواجهة انفلونزا الطيور". واشار المسؤول البحريني الى انه تم تشكيل فريق عمل لمنع دخول المرض. وكانت كل من سلطنة عمان والكويت والامارات اعلنت وقف استيراد انواع من الطيور ولحومها من عدد من الدول الاسيوية والاوروبية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018