اكتشاف أول حالة انتقال لانفلونزا الطيور من إنسان لآخر

اكتشاف أول حالة انتقال لانفلونزا الطيور من إنسان لآخر

كشفت منظمة الصحة العالمية أنها تعتقد بأن انتقالا محدودا لفيروس انفلونزا الطيور من شخص إلى شخص آخر قد حدث فعلا في عائلة اندونيسية خلال شهر مايو/ أيار الماضي.

إلا أن المنظمة قالت إن هذا الحادث لا يشكّل تغييرا جوهريا في عملية انتشار المرض.

وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية عن هذا التطور الأول من نوعه في نهاية أعمال مؤتمر استمر ثلاثة أيام حول انفلونزا الطيور في العاصمة الاندونيسية جاكارتا.

وكانت قضية الأفراد السبعة لعائلة واحدة الذين قضوا من جراء إصابتهم لانفلونزا الطيور قد جذبت الإهتمام إلى تفاقم المشكلة في اندونيسيا.

وقالت منظمة الصحة العالمية في ختام المحاضرة المغلقة إن التحاليل رجّحت أن يكون الفيروس قد انتقل بين أفراد العائلة المصابة بالفيروس في صومطرة.

كما تبيّن للمنظمة أن الفيروس تحوّل في حالة واحدة إلا أن ذلك لا يجعل من عملية انتقاله بين البشر أكثر سهولة.

غير أنه وحسب منظمة الأمم المتحدة والحكومة الاندونيسية، فإن الفيروس ينتشر بين الدواجن وبالتالي فقد أصبح من الضروري أن تتمحور القضية حول الاستراتيجية الوطنية الاندونيسية لاحتواء الوباء.

إلا ان تطبيق هذه الخطة سيحتاج إلى التمويل والمساعدة.

ومن المعروف أن 39 شخصا توفوا بسبب المرض في اندونيسيا.

ولا يمكن لفيروس أن ينتقل بسرعة من شخص لآخر، حتى الآن.

إلا أن الخبراء يتخوفون من إمكانية أن يتمكن من التحوّر وأن تؤدي تركيبته الجديدة إلى إلى حصول جائحة قد تقضي على حياة الملايين من البشر على ظهر الأرض.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018