أول تهديد فيروسي لنظام ويندوز 64-بايت

أول تهديد فيروسي لنظام ويندوز 64-بايت

أعلن خبراء الأمن الإلكتروني في سيمانتك عن اكتشاف أول تهديد فيروسي خبيث لمنصة ويندوز 64-بايت والمتمثل في فيروس W64.Rugrat.3344

وقالت سيمانتك أنه على الرغم من أن هذا الفيروس الجديد لا ينتشر بشكل عشوائي, إلا أنه أول تهديد فيروسي معروف يهدد بنجاح وظائف أنظمة ويندوز 64-بايت.

ولا يصيب الفيروس وظائف ويندوز 32-بايت كما أنه لا يعمل على منصة عمل ويندوز 32-بايت حيث يستهدف فقط أنظمة ويندوز 64-بايت.

وقال كيفين أيزك, المدير الاقليمي لسيمانتك في الشرق الأوسط وأفريقيا :" في الوقت الراهن لا توجد اصابة واسعة في أنظمة ويندوز 64-بايت, كما أن معظم الأنظمة المستخدمة في الشركات والمنازل تعتمد منصات ويندوز 32-بايت وليست مصابة بهذا الفيروس."

وأضاف ايزك :"خلال هذه المرحلة فإننا لا نتوقع نسخة واسعة الانتشار من هذا الفيروس لأن كود التجميع يتطلب معرفة تقنية متطورة."

وقال ايزك :"على الرغم من أن هذا الفيروس غير ضار إلا أنه يلحق نفسه بالملفات, كما أنه يمثل أمرا هاما لأنها المرة الأولى التي يتم فيها اكتشاف فيروس قادر على إصابة منصات ويندوز 64-بايت."

وأشار كيفين ايزك إلى أن الفيروس الجديد يصنف حاليا في مستوى التهديد (1) وهو أدنى مستويات الخطورة, كما نصح المدير الإقليمي لسيمانتك بأن يقوم المستخدمون على الفور بتحديث برامج محددات الفيروس لحماية أنظمتهم من هذا التهديد.