البدء في تسويق جهاز يقرأ النصوص لفاقدي البصر

البدء في تسويق جهاز يقرأ النصوص لفاقدي البصر

من المقرر أن يبدأ الشهر المقبل مبيع جهاز صغير محمول يعمل على مسح النصوص وقرائتها لفاقدي البصر.

ويدعى الجهاز الجديد كي إن إف بي K-NFB وطوره المخترع الأمريكي "ريموند كورزويل".

ويجمع الجهاز الجديد بين المفكرة الرقمية بي دي إي PDA وكاميرا رقمية، مما يتيح للشخص "قراءة" القوائم ومواعيد القطارات و أسماء المنتوجات وأسعارها في المتاجر فضلا عن قراءة الفواتير ومكونات الوجبات في المطاعم والتعليمات على علب الأدوية أو ملاحظات عمليات الإخلاء في حالات الطوارئ في الفنادق وغيرها.

أما الأجهزة المتاحة حتى الآن وتتيح مسح النصوص وتحويلها إلى كلام مسموع فتتطلب إدخال المادة المطبوعة في الجهاز.

يذكر أن جهاز المخترع ريموند المحمول هو الأحدث في سلسلة طويلة من الاختراعات المشابهة، وأول جهاز للقراءة اخترعه عام 1981 كان بحجم غسالة للملابس وكان يكلف 35 ألف جنيه استرليني.

ورغم أن جهاز "كي إن إف بي" K-NFB أرخص نسبيا إلا أن سعره البالغ 2.625 جنيه إسترليني أعلى من سعر جهاز PDA وكاميرا رقمية من فئة الخمسة "ميغابيكسيل".

وبرر مدير الشركة التي ستبيعه ارتفاع سعره بتكلفة تطوير البرنامج الذي استغرق ثلاث سنوات من عمل العلماء.

ويقدم الجهاز K-NFB تقريرا مبدئيا للشخص يصف فيه ما يراه، ثم يترك الأمر للمستخدم لاتخاذ قرار بما إذا كان يريد التقاط صورة أم لا.

وبعد لحظات من معالجة الصورة الملتقطة يقوم الجهاز بقراءة محتويات الصورة بصوت مرتفع.

ويأتي الجهاز مع سماعتين للأذن لكن يمكن سماع الصوت أيضا عبر سماعتين تعملان بتقنية "البلو توث" أو عبر سماعتين عاديتين.

في أوائل الثمانينيات كانت الأجهزة المماثلة في الوظيفة كبيرة جدا
لكن الشركة التي ستبيع الجهاز تقر بوجود بعض الإمكانيات المحدودة مثل قدرة الجهاز المرتبطة بقدرة أجهزة الـ PDA وصعوبة قراءة النص المتداخل مع خلفية مخالفة.

لكن الشركة تقول إن هذه العيوب سوف تتم معالجتها قبل أن تطرح نسخة المبيع في الأسواق.

وقد رحب أحد أعضاء "المعهد الوطني الملكي لأجهزة فاقدي البصر" بالجهاز بصورة مبدئية.

وقال الرجل ويدعى مارك بروز:" هذا جهاز رائع. لأول مرة سيكون بوسعك أن تأخذ جهاز المسح إلى الطباعة بدلا من أن يحدث العكس."

وتعليقا على سعر الجهاز المرتفع قال:" يشكل السعر مشكلة، الأمر كذلك مع مثل هذه الأجهزة. إلا إن هناك إثارة وإغراء شديدين في أن يكون بوسعك قراءة شيء متى شئت."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018