البرازيل تفك الشفرة الجينية للبن

البرازيل تفك الشفرة الجينية للبن

توصل العلماء البرازيليون إلى فك الشفرة الجينية للمنتج الأساسي في البلاد، ألا وهو القهوة.

وأعلن وزير الزراعة البرازيلي روبرتو رودريجز إن المشروع العلمي الذي بدأته البلاد منذ سنتين، أتى أكله يوم الثلاثاء بتوصل العلماء لحل الشفرة.

وقال رودريجز إن القهوة سوف تكون أطيب نكهة ومذاقا من الآن فصاعدا بفضل الاكتشاف الجديد.

وقال إن البلاد سوف تنتج قهوة لا تفسد أسماها "القهوة الخارقة".

وعكف العلماء لمدة عامين على تحليل الخريطة الجينية لأكثر من 200 ألف كروموزوم للبن و35 ألف جين لمعرفة من منها هو المسؤول عن الطعم وأي تفاعلات يمكن أن تحدث في حالة تغيير ترتيبها.

وأكد وزير الزراعة إن القهوة الخارقة لن يتم انتاجها بطرق معملية بل عن طريق عملية تهجين طبيعية بين أنواع معينة من البن.

ويقول خبراء القهوة العالميون إن ذلك لو حدث فسوف تزيد الهوة اتساعا بين البرازيل وبين منافساتها من الدول المنتجة للمكيف الأول في العالم.

ويشار إلى أن البرازيل تتبوأ المركز الثالث في عالم الدول المنتجة للبن.

وصرحت مصادر صناعية برازيلية بأنه لن يتم الإفصاح عن سر القهوة الخارقة إلا بعد مرور عامين على الأقل تكون فيهما البرازيل قد خطت خطوات جادة في سباق القهوة.