الشاي الاخضر وخفض الوزن

الشاي الاخضر وخفض الوزن

يكثر في هذه الأيام تداول الأعشاب ويقوم المروجون لها بعمل وصفات من خليط بعض الأعشاب لنقص الوزن وحرق الدهون بطرق غير مدروسة من جهة علمية معترف بها وتلاقي رواجا كبيرا لدى محبي الأعشاب أو للذين لا يريدون التقليل من الطعام وضبط النفس وللأسف قد تكون ذات خطورة بالغة.


وخلطها مع بعضها قد لا يكون مناسبا وممكن أن تكون ذات سمية فقد وجد في بعض محلات العطارة أعشاب للتخسيس وهي عبارة عن خليط غير معروف المحتوى وإنما هو مسحوق عشبي ويروج كعلاج للسمنة ويلاقي رواجا كبيرا من بعض السيدات خصوصا وهذه الوصفة ذات خطورة بالغة جدا إذ تأثر على الهرمونات في الجسم.


فمن يقوم بهذه الوصفات هم أناس غير ملمين بأضرار هذه الأعشاب وخطورة خلطها مع بعضها قد تؤثر تأثيرا كبيرا عند بعض المرضى الذين يشكون من أمراض أخرى أو الذين يستخدمون أدوية معينة قد تتفاعل مع هذه الأعشاب لتعطي نتيجة سلبيه


ماذا عن الشاي الأخضر؟


يظن بعض الناس أن الشاي الأخضر سبب رئيسي في خفض الوزن بشكل كبير وخاصة إذا شرب بعد الأكل مباشرة وهذا اعتقاد خاطئ .


هذا الشاي له ميزة في خفض الوزن بشكل ضئيل جدا قد لا يذكر اذا شرب بين الوجبات وليس بعد الأكل مباشرة إذ أنه يقوم بتكسير الحديد مثله مثل الشاي الأحمر.


ويقوم بعض العطارين أيضا ببيع نوع من خليط الأعشاب ويسمى بشاي تخفيف الوزن لكن هذه الأعشاب ملينة وليست لفقد الوزن وإن لوحظ نقص في الوزن فهو عبارة عن خسارة في السوائل وليس فقد الدهون المخزنة في الجسم ويؤدي استخدامها إلى الجفاف والذي يؤدي إلى فقد كبير في الفيتامينات والمعادن المهمة ويعوق الجسم عن أداء وظيفته في التخلص من الفضلات.


نصائح هامة:-


لا تقدم على استخدام أي عشبة دون استشارة المختصين. استخدم الجرعات بالكميات المطلوبة لأن بعضها يحتوي على سموم. راجع بعض الكتب المختصة في هذا المجال ولكن أحذر فقد يكون اختيارك خاطئا لذلك اختر المطبوعات لمؤلفين مختصين موثوق بهم لأن بعضها قد يكون نوعا من الدعاية والإعلان.