ثلج في كوكب زحل

ثلج في كوكب زحل

أعلنت ادارة الطيران والفضاء الاميركية "ناسا" انها رصدت جزيئات ثلجية تندفع الى الفضاء من منطقة تقع حول القطب الجنوبي لأحد اقمار كوكب زحل فيما يعد علامة مؤكدة على نشاط جيولوجي. وتوضح احدث صور التقطتها المركبة الفضائية "كاسيني" شكلاً يشبه للوهلة الاولى الهلال الضيق لكسوف شمسي مع انبعاث خيط من الجزيئات من القمر انسيلادوس.

وذكرت كارولين بوركو المسؤولة عن عمليات التصوير في المركبة كاسيني في معهد علوم الفضاء في بولدر "انه اكتشاف خطير".

ويوضح علماء انهم يعتقدون ان هذه الانبعاثات مصدرها شقوق دافئة تعرف بإسم خطوط النمر. وافاد اندرو انغرسول احد اعضاء فريق التصوير من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا في باسادينا، ان الصور تظهر ذرات من الثلج بإنبعاثات من بخار الماء تنطلق من فتحات. ولكي تندفع هذه الجزيئات يجب ان يكون للبخار كثافة ما. ويوضح انغرسول ان هذا يعني "وجود درجات حرارة دافئة بشكل مثير للدهشة في جسم بارد مثل انسيلادوس".